نسیت کلمة المرور؟'

 
صفحتی > القصص > ضاع فی Bookmark and Share
  << القصة السابقة  |   
Sarah Farooq
Sarah Farooq
The Camden School
ضاع فی السوبر مارکیت
أنشئ Aug 30th 2010
مجموع التعلیقات : 0
مجموع الآراء : :  443
أحب

Rank 25 Out of 10
لقد کان مساءً جمیلاً ولم یکن لدینا عمل نعمله فققرت والدتنا الذهاب إلی السوبر مارکیت ، ذهبت أنا أیضاً معها لأنني کنت أرید شراء حبوب شوکو شکس المفضلة، وقد کان طریقاً طویلاً إلی السوبر مارکیت فقد وصلنا هناك بعد نصف ساعة، ذهبنا إلی الداخل وقالت لی والدتی أن آتي بالعربة ثم أخرجت ورقة علیها قائمة عن جمیع الأشیاء التي ترید شراءها من السوبر مارکیت .
التقطت الحبوب التی أرید شراءها ووضعتها في العربة ، وقد کانت أمي مشغولة في شراء جمیع الحاجیات من الخبز إلی التوابل والبهارات المتنوعة ، قلت لأمی أنني ذاھب إلی قسم مستحضرات التجمیل لشراء جل الشعر فوافقت أمي علی ذلك وقالت لی أن أرجع بسرعة لأنها ذاهبة إلی الکاونتر لدفع الحساب ، وبعد أن أشتریت الجل انجذبت نحو رائحة الشوکولاته اللذیذة القادمة من قسم الحلوی، فجریت نحو قسم الحلوی وأکلت قطعة لذیذة من الشوکولاته، أخذت شوکولاتة مارس وبدأت آکلھا ببطیء لأنني کنت أستمتع کل لقمة من هذه الشوکولاته اللذیذة ، وبعد أن أنتھیت من أکل الشوکولاته ذهبت نحو الکاونتر وأدرکت أن أمي غیر موجودة هناك، فاصبحت قلقاً جداً وبدأت أبکي، وخلال دقائق وجدت نفسي بین مجموعة من الناس، فسألني رجل : ماذا حدث یا ولد؟ قلت له بأنني لا أجد أمي ، فنادی الرجل أمن السوبر مارکیت وقال لهم أن یبحثوا عن أمي ، سألني رجل الأمن عن إسمي وإسم أمي ، فقلت له أن إسمي : فهد، وأمی إسمها : خدیجة ۔
وبعد دقائق لاحظت امی قادمۃ، فاقتربت منی وقالت لی : این ذھبت؟ فقلت لھا : رایت ھذہ الشوکولاتہ فجریت نحوها لأکل قطعة منها ، فقالت أمي : ''أنت ولد مشاغب، لقد کنت قلقاً علیك'' ، فقلت : ''أنا آسف جداً یا أمی ، لن أکرر ذلك مرة أخری ولکن هل تشترین لي علبة الشوکولاته'' ۔
  << القصة السابقة  |   

تعلیقات  0

ارسل تعلیقاتك
 
 
Close
 
 
Stories Drawings Jokes Articles Poems