نسیت کلمة المرور؟'

 
صفحتی > القصص > الصياد Bookmark and Share
  << القصة السابقة  |  القصة اللاحقة >>  
sadeen khan
sadeen khan
الصياد ومدينة الأحلام
أنشئ Sep 29th 2010
مجموع التعلیقات : 0
مجموع الآراء : :  400
1 أشخاص یحبونه!

أحب

Rank 25 Out of 10
كان ياماكان
صياد يصطاد السمك كل يوم ولكن كان كثيراً مايرجع خائب
الصياد هذا كان فقير ويعيش بكوخ صغير ويوم ياكل ويوم ماياكل
لأن أكله الوحيد كان السمك
في يوم من الايام أصطاد سمكة ضلت السمكة تقفز من هنا ومن هنا كانت السمكة صغيرة
وألصياد جوعان
وفي هذي الاثناء ظهرت من البحر سمكة شوي كبيرة قالت للصياد أترك هذي السمكة وأني بعطيك
مفتاح مدينة الاحلام
ضحك الصياد بس هو شاف السمكة صغيرة فرجعها لأمها
دخلت السمكة الكبيرة لقاع البحر وأستخرجت مفتاح ورمت به الى الصياد
قالت له أذهب بأتجاه الشرق لمدينة يومين وستجد المدينة
وفعلاً اخذ الصياد المفتاح وحزم امتعته وذهب بأتجاه الشرق
وضل يسير ويسير حتى وصل الى قلعة كبيرة بوسط الصحراء
ادخل المفتاح بثقب الباب وفتحها ولما فتحت الباب
لم يصدق مارأى لقد رأى الجنة بعينها
أناس كثيرون يطوفون هنا وهناك أسواق كبيرة
مدينة كلها خضار وكلها فرح ومرح ومتعة
دخل الى القلعة فأستقبله أثنان
وأخذو عصاه وأمتعته وقالو له لاحاجة لك بها بعد الان
دلوه على بيت كبير بوسط القلعة وقالوا له أذهب لهناك فهناك ستجد ماتريد
ذهب الصياد وهو لايدري أبحلم هو أم بحقيقة
طرق الباب فخرج له خادم دعاه للدخول مباشرة
وفي داخل البيت وجد رجل كبير
قال له الرجل الكبير
يظهر انك توك دخلت مدينتنا
فقال الصياد نعم
فقال الشيخ أنت من الان وصاعداً منا
يمكنك أن تذهب للأسواق وتأخذ ماتشاء من دون حساب
وسوف أزوجك فتاة جميلة
وسوف نعطيك كل ماتريد ولكن لاتتكاسل نريدك أن تعمل فالكل هنا يعمل للكل
فرح الصياد جداً
أعطاه الشيخ بيتاً
ليسكن به وبعد فترة زوجه من فتاة جميلة جداً
وضل الصياد قابعاً ببيته لايخرج منه
أنتهى شهر العسل ولكن الصياد لم يخرج للعمل
صار يخرج لكي يأخذ الحلي والمجوهرات وأنواع الاطعمة والمشروبات
يأخذها لبيته
وهكذا صار كسولاً جداً يقضي معظم وقته فقط في البيت
وياخذ من السوق مايشاء
تضايق منه الجميع لأنه أستغل مامنحوه أياه
وبعد فترة طلبه الشيخ لبيته فذهب الصياد
فقال له الشيخ لقد أخللت بنظامنا
ولم تلتزم بقوانيننا لذلك سوف نخرجك من مدينتنا
ونطلقك من فتاتنا
وفعلاً طلق الصياد زوجته
وأخرج للبوابة وأخذ منه المفتاح
وعندما وصل للبوابة
أعاد الخادمان له عصاه ومتاعه البسيط وأخرجوه بالقوة
وعندما خرج الصياد وأغلقت البوابة
ندم على مافعله وضل يطرق بباب القلعة طويلاً ولكن من دون فائدة
وعندها رجع لكوخه الصغير ولعمله البائس
وبقی طول عمره نادم على مافعله في القلعة
  << القصة السابقة  |  القصة اللاحقة >>  

تعلیقات  0

ارسل تعلیقاتك
 
 
Close
 
 
Stories Drawings Jokes Articles Poems