نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
تاریخ العالم > تاریخ العالم
تاریخ فرنسا
تاریخ إسبانیا
تاريخ باكستان
تاريخ تركيا
تاريــــــخ...
تاريخ آسيا
تاریخ...
تاریخ أفريقيا
تاریخ الصين
تاریخ روسيا
تاريخ أوروبا
تاریخ مصر...
تاریخ...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

تاریخ العالم

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

تاریخ روسيا

 
   
 
الأديان الرئيسية بين سكان الإتحاد الروسي
* المسيحية:
* نسبة المسيحيين الأرثوذكس حوالي 60% من سكان روسيا أي حوالي 105.861 مليون نسمة، وكانت بداية انتشارها منذ عام 988 م. كما توجد فئات قليلة من البروتستانت والكاثوليك.
* الإسلام:
نسبة المسلمين في روسيا33% أي حوالي 47.85 مليون نسمة والثاني بموسكو بعد المسيحية دخل الإسلام سيبريا عام822م حيث أمتد الحكم الإسلامي المغولي والعباسي هناك. -مناطق تركز المسلمين: القوقاز الروسي كله ,سيبريا , موسكو , وأقلية في ساخا وغرب روسيا.
* اليهودية:
اليهود هناك0.281% أي حوالي 400ألف يهودي ويتكلمون اليديشية . -منطقة التركز اليهودي: موسكو و الأوبلاست اليهودية الذاتية .
* البوذية:
هناك حوالي 0.14% بوذي أي حوالي 300 ألف نسمة. -منطقة انتشار البوذية : تنتشر البوذية في روسيا في جنوب شرق روسيا كما يوجد جمهورية في الجزء الأوربي وهي المنطقة الألإوربية الوحيدة التي يقطن أغلبها بوذيين وهي كالميكيا .
* إلحاد : هناك 0.4%من سكان روسيا أي حوالي 0.86 مليون نسمة ,اللا دينيون .
يوجد في روسيا عدد من القوميات هي حسب التوالي: الروسية، التتارية، الأوكرانية، البشكيرية، الجوفاشية، الشيشانية، والأرمنية، حيث يبلغ عدد هاتين القوميتين مليون شخص. فيما عدا إحدى عشر أقلية قومية أخرى يبلغ عدد أفرادها نصف مليون شخص. بينما تشكل القومية الروسية الأكثرية حيث تبلغ أكثر من 116 مليون نسمة، أي حوالي 80% من عدد السكان.
{يبدأ تاريخ روسيا من السلاف الشرقيين. أول دولة شرق سلافية، كييف روس، اعتمدت المسيحية من الإمبراطورية البيزنطية في 988 ، بداية التوليف بين الثقافة البيزنطية والسلافية التي ستعرف الثقافة الروسية للألفية القادمة.  تفككت كييف روس في النهاية كدولة ، وأخيرا بالانصياع للغزاة المغول في 1230. خلال هذه الفترة عدد من الاقطاب الإقليمية ، ولا سيما في نوفغورود وبسكوف ، قاتلوا لوراثة تركة كييف روس الثقافية والسياسية.
بعد القرن 13، جاءت موسكو تدريجيا للسيطرة على المركز الثقافي السابق.  بحلول القرن 18، أصبحت دوقية موسكو الامبراطورية الروسية الضخمة، و امتدت من بولندا شرقا إلى المحيط الهادئ. التوسع في الاتجاه الغربي لروسيا شحذ الوعي فصله عن عدد كبير من بقية أوروبا ، و حطمت العزلة التي فرضت في المراحل الأولى من التوسع. الأنظمة المتعاقبة في القرن 19 استجابت لضغوط من هذا القبيل مع مزيج من إصلاح فاتر و قمع. ألغيت القنانة الروسية في عام 1861 ، إلا أن إلغاءها تم تحقيقه بشروط غير مواتية للفلاحين وأدت إلى زيادة الضغوط الثورية. بين إلغاء القنانة وبداية الحرب العالمية الأولى في عام 1914 ، و إصلاح ستوليبين، أدخل دستور سنة 1906 و مجلس دوما الدولة تغييرات ملحوظة في الاقتصاد والسياسة في روسيا ،  و لكن القيصر لم يكن مستعدا للتخلي عن الحكم الاستبدادي ، أو تقاسم السلطة
الثورة الروسية في عام 1917 كان سببها مزيج من الانهيار الاقتصادي ، السأم من الحرب ، وعدم الرضا عن النظام الاستبدادي للحكومة ، وأنه جلب أول ائتلاف من الليبراليين والاشتراكيين المعتدلين إلى السلطة ، ولكن سياساتها الفاشلة أدت إلى الاستيلاء على السلطة من قبل البلاشفة الشيوعيين يوم 25 اكتوبر. بين 1922 و 1991 ، تاريخ روسيا هو أساسا في تاريخ الاتحاد السوفياتي ، على نحو فعال دولة العقائدية التي كان متناسبة مع ما يقرب الإمبراطورية الروسية قبل معاهدة بريست ليتوفسك. نهج بناء الاشتراكية ، ومع ذلك ، اختلفت على مدى فترات مختلفة في تاريخ الاتحاد السوفياتي ، من الاقتصاد المختلط والمجتمع والثقافة المتنوعة من 1920إلى الاقتصاد الموجه ، والقمع في عهد ستالين في "حقبة الركود" في 1980. من سنواتها الأولى ، استندت الحكومة في الاتحاد السوفياتي على حكم الحزب الواحد من الشيوعيين ، كما دعا البلاشفة أنفسهم ، التي بدأت في مارس 1918.  ومع ذلك ، بحلول أواخر 1980، مع الضعف في هياكلها الاقتصادية والسياسية الذي أصبح حادا، شرع الزعماء الشيوعيين في إجراء إصلاحات كبيرة ، مما أدى إلى انهيار الاتحاد السوفياتي.
تاريخ الاتحاد الروسي وجيز، يعود فقط إلى انهيار الاتحاد السوفياتي في أواخر عام 1991. منذ حصولها على الاستقلال ، كان هناك اعتراف روسيا بوصفها الخلف القانوني للاتحاد السوفيتي على المسرح الدولي . ومع ذلك ، فقدت روسيا مكانتها كقوة عظمى في الوقت الذي تواجه تحديات خطيرة في جهودها الرامية إلى إقامة وظيفة سوفياتية جديدة في النظام السياسي والاقتصادي. بالغاء التخطيط الاشتراكي المركزي و ملكية الدولة للملكية من الحقبة السوفياتية حاولت روسيا اعادة بناء الاقتصاد مع عناصر رأسمالية السوق ، في كثير من الأحيان مع نتائج مؤلمة.  حتى اليوم تشاطر روسيا العديد من الاستمرارية للثقافة السياسية والبنية الاجتماعية مع التاريخ القيصري والسوفيتي السابقين.
تعد روسيا الوريثة لأغلب أسلحة الاتحاد السوفيتى السابق وبالذات الأسلحة النووية و أقمار التجسس الاصطناعية ومصانع السلاح والقواعد العسكرية حتى تلك التي باتت تقع الآن خارج حدودها في إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتى السابق. تمتلك روسيا أحد أقوى جيوش العالم يبلغ عدد أفراده النشطين 1037000 وبالتالى فهو الرابع عالميا من حيث عدد المدربين. وضعت الحكومة ميزانية للانفاق العسكرى عام 2008 قدرت باربعين مليار دولار مما جعل روسيا تحتل المركز الثامن عالميا من حيث الانفاق العسكرى. روسيا تمتلك أكبر مخزون من الأسلحة النووية في العالم و الذي يقدر بحوالي 16000 رأس نووي. منذ عام 2001 تحتل روسيا المركز الأول كأكبر مورد للاسلحة حيث تصدر الاسلحة لاكثر من 80 دولة و تحتكر حوالي 30 % من تجارة السلاح العالمية. تمتلك روسيا ثاني أكبر مخزون عالمى من الصواريخ البلاسيتية وبخلاف الولايات المتحدة فروسيا هي الدولة الوحيدة التي تمتلك قاذفات قنابل إستراتيجية. ينقسم الجيش الروسى إلى القوات البرية الروسية والأسطول الروسى والقوات الجوية الروسية وقوات المظلات الروسية والقوات الفضائية الروسية وقوات الصواريخ الروسية .
برنامج الفضاء السوفيتي السابق، الذي أسسه سيرجي كوروليوف ، كان ناجحا بصفة خاصة. يوم 4 أكتوبر 1957 أطلق الاتحاد السوفييتي أول ساتل (قمر صناعي) و هو سبوتنيك.  يوم 12 أبريل 1961 أصبح يوري جاجارين اول إنسان يسافر إلى الفضاء في مركبة الفضاء السوفياتي فوستوك 1.  الإنجازات الأخرى لبرنامج الفضاء الروسي ما يلي : الصورة الأولى من الجانب البعيد من القمر و استكشاف كوكب الزهرة و الجولة خارج المركبة الأولى من أليكسي ليونوف و اول رحلة فضائية من الإناث فالنتينا تيريشكوفا. وفي الآونة الأخيرة ، أصدر الاتحاد السوفياتي في العالم أول محطة فضاء ، ساليوت في عام 1986 والتي استعيض عنها بمير ، أول محطة مأهولة باستمرار في الفضاء، التي خدمت من 1986 حتي 2001.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close