نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
القصص  > قصص متنوعة
تامر والثعبان
المنديل...
العلامات
الليمونة...
حياة صحن
أحلام مفتاح
التفاحة...
القــارب...
البالون...
أنا النمر
كنز القرصان
الساعــة
العصفور...
الديك والفجر
لولو تكتشف...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

القصص

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

أحلام صبي

 
  أحلام صبي  
 
أحس فارس بالضجر من القراءة، ومن حلّ المسائل الحسابية.‏
فتح التلفاز، وراح يشاهد بعض أفلام الكرتون التي أدخلت الدهشة إلى قلبه، والخيال إلى عقله
 فاندمج مع بطل الفيلم الذي كان فارساً من فرسان أيام زمان، يرتدي الدرع ويضع الخوذة
 على رأسه والقناع على وجهه ويحمل بيده سيفاً طويلاً.‏
تخيل فارس أنه بطل يدافع عن أخوته وأصدقائه في فلسطين المحتلة.‏
نادى أمه، وقال: أنا فارس من الفرسان، أريد أن أذهب وأنقذ المظلومين.‏
قالتلـه أمه: لا تزال صغيراً يا فارس، افعل هذا عندما تكبر.‏
 أنا ضجر جداً وأريد أن أفعل هذا الآن.‏
ضحكت أمه، وقالت: إنك لست فارساً، بل صبي صغير‏
 ولكني ضجر ومتضايق، وسأذهب الآن بعيداً
مسحت أمه على رأسه بحنان، وقالت: إذا ذهبت يا صغيري
 فسألحق بك إلى أي مكان تذهب إليه
 إذا لحقتِ بي، فسأصبح سمكة في جدول غزير المياه، وأسبح بعيداً‏
No Image Available
 إذا أصبحتَ سمكة في جدول عزير المياه، فسأصير صياداً، وأصطادك‏
 إذا صرتِ صياد سمك، فسأصبح أنا صخرة على جبل عال، ولن تتمكني من الوصول إلي
إذا أصبحتَ صخرة على جبل عالٍ، فسأتعلم كيف أتسلق الجبل، وأتبعك أينما كنت‏
إذا تسلقتِ الجبل، فسأختبئ في حديقة بعيدة عن الأنظار
 إذا اختبأتَ في حديقة بعيدة عن الأنظار، فسأصبح بستانياً وأجدك
 لن تستطيعي، لأني سأتحول إلى طائر وأحلق بعيداً في السماء
 إذا تحولتَ إلى طائر، فسأصبح شجرة تأتي إليها، وترتاح على أغصانها‏
No Image Available
 إذا أصبحتِ شجرة، فسأصير قارباً صغيراً وأبحر بعيداً
 إذا صرتَ قارباً صغيراً، فسأصير ريحاً وأحرك قاربك إلى حيثما أشاء
No Image Available
 عندها سألتحق بسيرك، ألعب على الأرجوحة وأطير من طرف إلى طرف
 إذا التحقتَ بسيرك، فسأصير لاعبة سيرك، أمشي في الهواء على حبل مشدود، وأصل إليك
 إذاً سأصبح أرنباً، وأقفز في الغابة من مكان إلى مكان آخر
No Image Available
 إذا أصبحتَ أرنباً، فسأصير حقلاً من الجزر لتأكل منه ما تشاء
سكت الصبي برهة، ثم قال: في هذه الأحوال من الأفضل لي، أن أبقى في البيت كما أنا
ردت عليه أمه: وستجدني دائماً بقربك يا صغيري، أرعى شؤونك
 وأسهر على راحتك، وأبعد عن نفسك الضجر‏
قبَّل الصبي أمه، فقبلته وضمته إلى صدرها في عناق حنون
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close