نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
القصص  > قصص الحیوانات
الأرنب...
البلبل الصغير
الأرنب الصغیر
النحل والدبور
العصفور...
الجمل أبو...
النحلة...
الراعي الكاذب
الخروف الأعرج
الضفادع...
الأوزة زيزي
بیضة الدجاجة
الببغاء...
المزارع...
السمکة...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

القصص

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

ضفدع

 
   
 
كانَ ضفدعٌ منهمكاً في صيد البعوض بلسانهِ...
سألته بعوضةٌ كانت واقفة على غصن بعيدةً عن لسانه:
لماذا أنتَ هكذا، تطاردنا دائماً وتصطادنا؟!..
نظر الضفدعُ إليها بدهشةٍ وقال: لأنكم مزعجون، تدخلون غرف النوم، تقفون على وجه طفلٍ نائمٍ، ثم تملأون بطونكم من دمه..
اقتربتِ البعوضة منه وهزت يدها أمام وجههِ، وقالتْ ساخرةً:
وأنتَ مالك!! هل شاهدتنا يوماً في غرفةِ نومِكَ يا ضفدع!!؟..
طبعاً لا يا بعوضة..، وقفز بسرعة والتقطها بلسانه ثم ابتلعها وشرب ماءً فوقها، ابتسم وقال:
المغفّلةُ جاءتْ تحاكمني!! وهزَّ رأسَه عدّة هزّاتٍ، ثم راح ينتظرُ بعوضةً أخرى...
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close