نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الریاضة  > ألعاب ومعلومات ریاضیة متفرقة
كرة المضرب
كرة الماء
كرة القاعدة
كرة الطاولة
كرة الشبكة
كرة السلة
صيد السمك
سباق الكلاب
سباق الخيل
سباق الجائزة...
التزحلق
رمي الرمح
رمي القرص
تنس الطاولة
تسلق الجبال
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الریاضة

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

الرجبي .. لعبة التقدم للأمام فقط

 
   
 
الرجبي هي لعبة جماعية متفرعة من كرة القدم، ونشأت منها رياضة كرة القدم الأمريكية، وإن كان الاختلاف الرئيسي بينهما أنه في الرجبي لا يجوز تمرير الكرة من لاعب لآخر للخلف، وليس للأمام ، وهي رياضة تعتمد على السرعة، يلعبها فريقان، يحاول لاعبوهما إحراز أكبر عدد من الأهداف،عن طريق تمرير الكرة وحملها أو ركلها.
قوانين اللعبة
الرجبي لعبة جماعية سريعة ومستمرة ولا تحدث وقفات إلا عندما يجرح أحد اللاعبين أو عندما تخرق قواعد اللعبة فيتوقف اللعب ثم يستأنف  ، وكل فريق مكون من سبعة لاعبين ، والمباراة من شوطين، كل شوط مدته سبع دقائق، وبينهما راحة دقيقة واحدة ، وينقسم لاعبو كل فريق إلى لاعبي دفاع ولاعبي هجوم.
مهمة لاعبي الهجوم الحصول على الكرة، ثم التقدم للأمام بالجري أو التمرير أو الركل ، وقد يشترك الهجوم أيضا في نشاطات الدفاع.
ويمكن للفريق تسجيل هدف بثلاث طرق، إما بالمحاولة أو التحويلة أو الهدف، ويحصل الفريق على خمس نقاط للتسجيل للمحاولة، ونقطتين من التحويلة، وثلاث نقاط للهدف ، والمحاولة هي تقدم اللاعب في أرض الفريق المنافس، وحمله الكرة أو تمريرها لزملائه، حتى الوصول بها خلف خط مرمى المنافس ووضعها على الأرض، ويجب أن تلمس الكرة الأرض لتحتسب هدفاً.
بعد تحقيق المحاولة يسعى أي لاعب من الفريق الذي حققها إلى تغييرها إلى تحويلة، ويقتضي هذا التغيير أن يضع اللاعب الكرة على الأرض، ثم يركلها لتمر فوق العارضة ( أي بين العمودين في منطقة الخصم ) من نقطة مقابلة للمكان الذي حقق منه فريقه المحاولة، وتشمل هذه العملية ركل الكرة من نقطة معدة على سطح الأرض تسمى المكان.
أما الهدف فهناك نوعان، الأول هو هدف الجزاء والثاني هو هدف الإسقاط، وتسجل ثلاث نقاط لكل منهما، ويحرز اللاعب هدفا بضربة الجزاء برمي الكرة على الأرض وركلها بعد ارتفاعها عن الأرض مباشرة، أو بركل الكرة بعد وضعها على الأرض لتمر فوق العارضة في حالة ضربة الجزاء، وتمنح هذه الضربة للفريق عندما يخرق الفريق المنافس قواعد معينة للعب.
يحق للفريق المهاجم بست نقلات قبل تسجيل الهدف، ولا يحق للاعبين تمرير الكرة باليد إلى الأمام، بل إلى الخلف فقط.
في حال تمرير الكرة باليد إلى الأمام، أو انتهاء النقلات الست دون تسجيل هدف، يحتسب خطأ على الفريق المهاجم وتنتقل إلى الفريق الآخر الذي عليه أن يسجل هدف خلال ست نقلات أيضا ، وفي حالة انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل خلال مباريات تحديد المراكز، سيتم لعب وقت إضافي من شوطين، مدة كل منهما خمس دقائق، والفريق الذي يسجل أولاً خلال الوقت الإضافي يكون هو الفائز بالمباراة.
تبلغ أقصى مساحة للملعب 69 مترا من حيث العرض و144 مترا من حيث الطول وتبلغ المسافة بين المرميين 100 مترا تمتد المنطقة المسماة بمنطقة الهدف إلى 22 مترا خلف خط المرمى وخط الوسط وخطوط أخرى تكون موازية لخطي المرمى وتثبت قوائم المرمى على خط كل مرمى .
يبعد هذان القائمان عن بعضهما مسافة 5.6 مترا وهما موصولان بعارضة على ارتفاع ثلاثة أمتار عن سطح الأرض.
كرة الرجبي بيضاوية الشكل مصنوعة من المطاط ومغطاة بالجلد، يبلغ طولها نحو 28 سنتيمترا ويبلغ وزنها ما بين 400 إلى 450 جراما.
تاريخ اللعبة
نشأت لعبة الرجبي في إنجلترا في القرن التاسع عشر الميلادي، ثم بعد ذلك انتشرت في باقي دول العالم، ويعتقد أن أول مجموعة من القوانين المكتوبة التي تنظم اللعبة قد دونت عام 1845 ، وفي عام 1886 تأسس مجلس الرجبي الدولي، والذي كان بمثابة المؤسسة التي تنظم اللعبة وتضع قوانينها، أما أول بطولة كأس عالم فأقيمت في فرنسا عام 1954.
يوجد عدة أنواع من الرجبي أبرزها الرجبي ليج ( دوري الرجبي )، والرجبي يونيون ( إتحاد الرجبي )، وتوجد بينهما بعض الاختلافات, ولكن الفرق الرئيسي هو عدد اللاعبين، فتتكون فرق دوري الرجبي من 13 لاعباً، بينما يصل عدد لاعبي إتحاد الرجبي إلى 15 لاعباً لكل فريق.
تلعب الرجبي ليج كرياضة محترفة في كل من: جمهورية أيرلندا، وفرنسا، وبريطانيا العظمى، وأستراليا، ونيوزيلندا. وهو الرياضة الوطنية الرئيسية في بابوا غينيا الجديدة، كما توجد مسابقات شبه محترفة في دول أخرى مثل: روسيا، وويلز، واسكتلندا، وصربيا، ولبنان، وجنوب أفريقيا، واليابان، وكندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وفيجي، والمغرب.
أما الرجبي يونيون فهي سائدة ضمن الاتحادات "الثمانية" الكبرى: فرنسا، وأستراليا، وإنجلترا، وايرلندا، ونيوزلندا، وجنوب أفريقيا، وويلز، واسكتلندا.
أما سباعيات الرجبي، فكانت بدايتها عام 1883 على الحدود الإنجليزية الشمالية مع اسكتلندا، وانتشرت إلى العديد من الدول بعد ذلك، كما ازدادت مؤخرا جماهيرية سباعيات الرجبي، نظراً لسرعة اللعبة وإثارتها، وبدأت أول كأس عالم للسباعيات عام 1993، حتى وصل عدد الدول المشاركة في تصفيات كأس العالم عام 2005 إلى 86 دولة.
وفي دورتي ألعاب الكومنولث الماضيتين, عام 2002 في مانشستر بإنجلترا، وعام 2006 في ملبورن بأستراليا، اجتذبت سباعيات الرجبي جمهوراً غفيراً يقدر بأكثر من مائة ألف متفرج، مما يدل على مدى شعبيتها ، وأصبحت الرجبي إحدى الألعاب الرسمية في دورة الألعاب الآسيوية لأول مرة عام 1998، في الدورة الثالثة عشرة التي أقيمت في بانكوك بتايلاند.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close