نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الشخصیات  > الشخصیات الدینیة
الحسن البصري
المرزباني
إسماعيل بن...
هارون الرشيد
عمر بن عبد...
سيد قطب
زين العابدين...
زيد بن علي بن...
أبو الحسن علي...
سليمان بن...
أبو الفتح...
الحسين بن علي...
الحسن بن علي...
عبد القادر بن...
أبو عمرو عبد...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الشخصیات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

الشیخ نعمان بن محمد إسماعیل

 
  Shaikh Nouman Ibn Muhammed Ismail  
 

 تعریف بالشیخ

نعمان بن محمد إسماعیل بن علي ، ولد عام 1968م بمدینة کراتشي بجمھوریة باکستان الإسلامیة ، سافر مع والدہ وعمرہ آنذاك خمس سنوات إلی المملکة العربیة السعودیة فتلقی تعلیمه الإبتدائي والمتوسط والثانوي بالمدارس السعودیة ، فقد تلقی تعلیمه الإبتدائي والمتوسط بمدینة الخبر بالمنطقة الشرقیة للمملکة ، وأنھی الدراسة الثانویة بمدرسة الفاروق بالریاض ، ثم جد فی طلب العلم علی العلماء في مدینة الریاض في العلوم الشرعیة فالتحق بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامیة وتخرج في کلیة أصول الدین بقسم العقیدة والمذاھب المعاصرة ، ثم أکمل دراسته الشرعیة في مدینة کراتشي بباکستان حاصلاً علی شھادة الماجستیر في الدراسات الإسلامیة من جامعة کراتشي ۔
أجاد اللغة العربیة وبرع فیھا مع کونه باکستاني الأصل ، وبالإضافة إلی ذلك فقد أتقن الإنجلیزیة والأردیة أیضاً ، وأجاد بعض العلوم العصریة ، کعلوم الحاسب الآلي ، واجتاز دورات الحاسب الآلي بنجاح من معھد التعلیم الفني والتدریب المھني بالریاض حاصلاً علی شھادة إدخال البیانات ومعالجة النصوص ، وحصل علی شھادات مماثلة من معھد کمبیوتا لعلوم الطیران والحاسب الآلي و معھد علیکر التکنولوجي بکراتشی – باکستان ، ولازم البحث والتدریس فاشتغل مدرساً للعلوم الدینیة في مدرسة السفارة السعودیة بمدینة کراتشي ، وبعد ذلك عین محاضراً ومدیراً لقسم اللغة العربیة في جامعة حکومیة إسمھا الجامعة الوطنیة للغات العصریة بجمھوریة باکستان الإسلامیة ۔
اللغة العربیة لغة جمیلة في بابھا ، ماتعة في لبابھا وفوائدھا ، فھی لغة القرآن الکریم والسنة النبویة الشریفة ، أسلوباً ومنھجاً، ومقصداً ومغزی ، وھی الوسیلة إلی فھم الدین وإدراك أسرارہ ، وسبر أغوارہ ، وھی من مستلزمات الإسلام وضروراته ۔
والشیخ  یعد وبجدارة من أرباب الفصاحة ، وفصاحته تبرز في کتابته ومحادثته ، ومحاضراته وکلماته ، فھو ذو بیان مشرق وأداء لغوي جمیل ، ویمیل دائماً إلی الأسلوب النافع الذي کان علیه أکثر أھل العلم وھو الأسلوب المسمی "السھل الممتنع" ، فتجدہ من أکثر الناس بعداً عن التعقید والتنطع في الکلام والتشدق في اللفظ والمعنی ، والتکلف والتمتمة ، بل ھو سھل العبارة ، عذب الأسلوب ، تتسم عباراته وکتاباته بالإیجاز والإحکام والبیان ۔
ومن ممیزاته وخصائصه الکتابیة قدرته علی ترتیب أفکاره حتی لا تشتت ، وضبطه لعواطفه حتی لا تغلب عقله ، ثم سلامة أسلوبه الذي لا یکاد یعتریه اللحن في صغیر من القول أو کبیر بالإضافة إلی تحررہ من کل أثر للتکلف والتنطع ۔
ومما تمیز به الشیخ ھو قوة الحافظة ، وسرعة البدیھة ، واستحضار مسائل العلم بفھم واسع ، ووفرة في العلم ، وشدة في الذکاء ، وغزارة في المادة العلمیة ۔
وإن نعمة الحفظ ، وقوة الذاکرة ، ھما من الأسباب القویة اللتان ساعدتاه علی إتقان ثلاث أھم لغات العالم ، العربیة والأردیة والإنجلیزیة ، في مراحل التعلم والتعلیم ، وقد حباه اللہ من الذکاء وقوة الحفظ وسرعة الفھم ، مما مکنه من إدراك محفوظاته العلمیة عن فھم وبصیرة ۔
ومما یؤکد ویبرھن علی قوة حافظته وحضور بدیھته ، أنه في کلماته ومحاضراته ومواعظه تجده کثیر الإستدلال بالنصوص القرآنیة ، والأحادیث النبویة ، وأقوال أھل العلم الشرعیة ۔
وقد ترجم الشیخ نعمان العدید من فتاوی سماحة مفتي الدیار السعودیة الشیخ عبدالعزیز بن عبدالله بن باز من العربیة إلی الأردیة ، بالإضافة إلی کتابین للشیخ عبدالعزیز بن باز بعنوان "التحذیر من البدع" و "مسائل مھمة تتعلق بالعقیدة" ترجمھما الشیخ من العربیة إلی الأردیة ۔
وللشیخ نعمان کتاب قیم في الرد علی المبتدعة بعنوان "تصحیح الإعتقاد بکلام رب العباد" باللغة الأردیة ۔
 

عقیدته

العقیدة عند علماء الإسلام یراد به الحکم الجازم الذي یعقد الإنسان قلبه علیه بغیر تردد أو شك ، والعقیدة في الإسلام تقابل الشریعة ، إذ الإسلام عقیدة وشریعة ، والعقیدة لیست أموراً عملیة ، بل أمور علمیة یجب علی الإنسان المسلم أن یعتقدھا في قلبه ، لأن الله تعالی أخبره بھا بطریق کتابه ، أو بطریق وحیه إلی رسوله .
وأصول العقائد التي أمرنا اللہ باعتقادھا ھی التي حددھا الرسول صلی اللہ علیه وسلم في حدیث جبریل الطویل بقوله : الإیمان أن تؤمن بالله وملائکته وکتبه ورسله والیوم الآخر وبالقدر خیره وشره "البخاري ومسلم"۔
وإن مما لاشك فیه بل ولا أدنی ریب أن الشیخ إمام أھل السنة والجماعة في العقیدة والسلوك ، والبعد عن أھل البدع والتحریف ، وھو معتمد في عقیدته الصافیة علی کتاب الله وسنة رسوله صلی الله علیه وسلم ، یقول الحق ویجھر به ولا یخشی في الله لومة لائم ، وإن الإعتقاد الذي علیه ھو اعتقاد السلف الصالح – رحمھم الله – فھو یعتقد أن الله إله واحد لا إله إلا ھو فرد صمد لم یلد ولم یولد ، ولم یکن له کفواً أحد ، وأنه لا یستحق شیئاً من أنواع العبادة غیره ، وأن من صرف شیئاً من أنواع العبادة لغیره فھو مشرك کافر ، وأنه سبحانه موصوف بجمیع ما وصف به نفسه وسماه به ، وما وصفه وسماه به رسوله صلی الله علیه وسلم من الأسماء الحسنی والصفات العلی ، ویعتقد أن الله سبحانه وتعالی مستو علی عرشه ، بائن عن خلقه ، وأنه متکلم بکلام قدیم النوع حادث الآحاد ، کما نقل عن السلف الصالح ،  وأن القرآن کلام الله غیر مخلوق ، منه بدأ وإلیه یعود ، ویری کفر من قال بخلق القرآن کفراً مخرجاً من الملة ، وأنه سبحانه یراه المؤمنون یوم القیامة بأبصارھم ، کما صحت بذلك الأحادیث ، ویعتقد أن محمداً عبدہ ورسوله إلی جمیع الثقلین الإنس والجن ، وأنه بلغ الرسالة وأدی الأمانة ، یعتقد أن الملائکة وکتب اللہ حق ، والنبیون حق ، والبعث بعد الموت حق ، والجنة حق والنار حق ، ویؤمن أن المیزان حق ، وأن حوض نبینا صلی الله علیه وسلم حق ، ویؤمن بالقدر خیره وشره ، ویعتقد أن شفاعة النبي صلی اللہ علیه وسلم وجمیع الأنبیاء علیھم الصلاۃ والسلام والصالحین حق لکن بعد إذن اللہ للشافع ورضاه عن المشفوع له ، ویعتقد أن أحسن الکلام کلام اللہ تعالی ، وخیر الھدي ھدي محمد صلی اللہ علیه وسلم ، وشر الأمور محدثاتھا ، وکل بدعة ضلالة ، وکل ضلالة في النار ۔

من مقولات الشیخ

یقول الشیخ نعمان کما قال شیخه الإمام محمد بن عبد الوھاب : "إنی – وللہ الحمد – متبع ولست بمبتدع ، عقیدتي ودیني الذي أدین به ھو مذھب أھل السنة والجماعة الذي علیه أئمة المسلمین مثل الأئمة الأربعة واتباعھم إلی یوم الدین" ۔
فالوھابیون لم یبتدعوا سنة جدیدة وإنما سلکوا مذھب الإمام أحمد بن حنبل الشیباني والصدیق الثاني في الفروع ، أی قواعد الدین العملیة والشخصیة والتنفیذیة التي یصح فیھا اختلاف العلماء لأنھا موکلة إلی المجتھدین منھم ، أما الأصول ، أی أصول الدین من العقائد وأسس الأحکام فھم فیھا علی ما جاء به الکتاب والسنة ، لا یحیدون عنھا ۔
ومن أھم المسائل التي دعت إلیھا الوھابیة صرف جمیع أنواع العبادة للہ وحده ، ومنع التوسل والإستعانة والإستغاثة بغیر اللہ ، ومسألة الشفاعة ، ومسألة الغلو في أھل القبور ، وتحریم المسکرات ۔
وختاماً نذکر بعض أبیات الشعر التي یرددھا الشیخ نعمان وتعجبه :
إن کــان تــابع أحــمـد مـتـوھـبـاً 
                                فـأنـا الـمقر بـأنـني وھـابي
أنفي الشریك عن الإله فلیس لي 
                               رب سـوی المتفرد الوھـاب
لاقــبــة تــرجــی ولا وثــن ولا
                              قـبـر لـه سـبب مـن الأسباب
أیـضـاً ولـست مـعـلـقـاً لـتمـیمـة 
                               أو حـلـقـة أو ودعـة أو نـاب
لـرجـاء نـفـع أو لـدفـع مــضـرة 
                             اللہ یـنـفـعـنـي ویـدفـع ما بي
 
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close