نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الشخصیات  > الشخصیات الدینیة
الحسن البصري
المرزباني
إسماعيل بن...
هارون الرشيد
عمر بن عبد...
سيد قطب
زين العابدين...
زيد بن علي بن...
أبو الحسن علي...
سليمان بن...
أبو الفتح...
الحسين بن علي...
الحسن بن علي...
عبد القادر بن...
أبو عمرو عبد...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الشخصیات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

الشھید حسن البنا

 
   
 
بسم اللہ الرحمن الرحیم  



کواکب القرن العشرین المضیئة  

ھل سمعتم أو قرأتم عن شخصیات أضاءت العالم بأقوالھا وأعمالھا وسیرتھا الحسنة ؟ نعم لابد أنکم قد قرأتم وسمعتم ، فتاریخ العالم وخصوصا تاریخ العالم الإسلامی ملیئ بمثل ھذہ الشخصیات الفذة ، ولکننا الیوم نأخذکم إلی شخصیات القرن العشرین البارزة ۔ ۔ ۔ ۔ ۔
ما أجمل ھذا الإسم ، ولیس الإسم فحسب وإنما الواقع العملی لھذا الشخص أيضا ، فعندما تعلم أعمال ھذا الرجل فإنك لا محالة تقول : فعلا إنه إسم علی مسمی ۔
ولد حسن البنا فی مدینة المحمودیة المصریة فی اکتوبر عام 1906 ، وحفظ القرآن الکریم علی یدی والدہ ، وأنھی دراسته من مدرسة الإعدادیة ، ثم التحق بجامعة القاھرة لإنھاء الدراسات  العلیا ، وأصبح مدرسا وعمرہ إحدی وعشرون سنة ، وقد نھج طریقة فریدة فی الدعوة والتبلیغ ، فبدلا من دعوة الناس إلی دین اللہ فی المساجد أخذ یدعو الناس فی الملاھی والمنتزھات ، والتی بدورھا أثبتت جدارتھا ونجاحھا ۔
لقد جمع مجموعة من الشبان الذین ھم فی عمره وشکل لجنة تأمر بالمعروف وتنھی عن المنکر ، لیس فی المدرسة فحسب وإنما فی الأحیاء المجاورة أیضا ، وذلك عن طریق إرسال الرسائل التی تحمل دعوة الخیر والأمر بالمعروف والنھی عن المنکر وتدعو إلی الفضائل وتنھی عن الرذائل ۔
وفی عام 1928م وضع حجر الأساس لحرکة ( الإخوان المسلمون ) ، وقد ازدادت أعمال ھذہ الحرکة إلی عام 1933 لدرجة أنه قدم استقالته ، لقد قدم الشیخ حسن البنا حرکة عظیمة ضد سیاسات الحکومة الظالمة مما أدی إلی أن اصدرت الحکومة قرارا یفی بأن ھذہ الحرکة غیر قانونیة ۔
وفی 12 ینایر من عام 1949م وباشتراك الحکومة المصریة مع الیھود تم التخطیط لقتل الشیخ ، وفعلا قتل الشیخ واستشھد ، وبھذا استشھد علما ومجاھدا من العالم الاسلامی ۔
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close