نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
نصائح صحیة > أخری
بالحب...
الطفل الخجول
بالحب .... لا...
إحترامِ الذات
تجنب الشمس...
ربع ساعة من...
التدخين يسبب...
السلوك...
لدغ النحل...
نصائح لتجنب...
هـشــاشـة...
التنفس وسيلة...
التدخين...
تدخين المرأة...
هشاشة العظام...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

نصائح صحیة

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

نصائح للأم عند اعطاء الدواء لـ الطفل

 
   
 
الطفل
يصعب ارتكاب هفوات ، مهما كانت ضئيلة الشأن ، أثناء تقديم الدواء للأطفال و تالياً بعض الملاحظات التي يمكن اتباعها في حال حدوث أمر طارئ:
توخي الحذر!!
* تجنبي تغيير حجم الجرعة الموصى بها أو خفضها إلى النصف . اتبعي الإرشادات أو استشيري الطبيب.
* استخدمي دائما أداة القياس المتوفرة مع كل شراب . تجنبي استخدام ملاعق الطبخ لقياس جرعات الدواء لأن مقاسها غير ثابت.
* تذكري أن وزن طفلك أكثر أهمية من عمره لتحديد حجم الدواء الذي ينبغي تقديمه للطفل.
* تجنبي تقديم دواء لطفلك يستخدمه طفل آخر ، حتى و إن كانت قناعتك بأن الأعراض المصاب بها هي نفسها أعراض الطفل الآخر.
* تجنبي تقديم دواءين مختلفين بفعالية واحدة لطفلك . مثل تيلانول الأطفال مع دواء آخر مخصص لعلاج أمراض البرد يحتوي على الأسيتامينوبين . و بهذه الصورة يمكن القول أنك تبالغين بإعطائها الجرعة.
* اقرئي وت تبعي كل التوجيهات على علبة أو عبوة الدواء خاصة تلك الأدوية ، التي تحتاج إلى الهز لمزج الدواء جيدا قبل تقديمه إلى الطفل . و لاحظي أن هز الدواء ضروري أحيانا لمزج المكونات ، و إعطاء طفلك جرعات باستمرار.
* خزني الدواء دائما في الحاوية الأصلية . و الحقيقة أن ارتكاب الخطأ وارد ، إذا أفرغت الدواء في حاوية غير تلك التي كان يوجد فيها الدواء في الأصل و يحمل اسمه الحقيقي . و المهم أن الحاوية الأصلية تحمل الإرشادات المهمة و اسم الطفل الذي يتناول الدواء ، حتى لا يحدث لبس بين دواء طفل و آخر.
* تجنبي تقديم الأسبرين أو منتج يحتوي على الأسبرين لطفلك ، إذا كان عمره 12 شهرا أو أقل لأنه يمكن أن يتسبب في إصابة الطفل بمتلازمة رأي ، و هو اضطراب يؤثر على دماغ وكبد الطفل.
* توخي الحذر عند تخزين الدواء أو الفيتامينات خاصة التي تحتوي على الحديد . و يشار إلى أن عمليات التخزين تلك مسؤولة عن 30 في المئة من وفيات الأطفال الناجمة عن التسمم بسبب تخزين الدواء.
أدوية ضرورية في خزانة أدوية المنزل
- مرهم مضاد حيوي : يحمي الجروح البسيطة من العدوى المرضية.
- مطهرات : استخدميها في تنظيف الجروح والخدوش.
- مضاد الهيستامين : تهدئ الحساسية مثل حكة العيون.
- كريم الهايدروكورتيزون : وقاية من الحكة التي يسببها الطفح الجلدي البسيط والالتهابات.
- أدوية تخفيف الألم و الحرارة : تخفف الحرارة وتتحكم بالألم، ولتحقيق ذلك يمكنك استخدام تركيبة الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفان الخاصة بالأطفال، ولكن تجنبي الأسبرين.
- محلول الشوارد : يحول دون إصابة الطفل بالجفاف بعد الإصابة بالإسهال والقيء. واشتري المحاليل المخصصة للأطفال فقط.
- مزيلات الاحتقان : تخلص طفلك من الاحتقانات الناجمة عن الحساسية والبرد وإصابات الجيوب الأنفية.
ينظر إلى الأدوية السائلة على أنها الوسيلة الأسهل لتمكين الطفل من ابتلاع الدواء. لكن ينبه إلى أن أولياء الأمور غالبا ما يرتكبون أخطاء في قياس نسبة الدواء . و لا شك أن استخدام وسائل العيار التالية هي الأفضل.
حقنة تنقيط
تعد أفضل وسيلة لتوصيل الدواء إلى جوف الطفل لأنها لا تنقله إلى حلق الطفل مباشرة، وهو ما يؤدي إلى تقيوئه.
ملعقة اسطوانية
تستخدم للأطفال الكبار ويمكنك استخدامها كالتالي: املئي الملعقة الأسطوانية واسكبي الدواء بحذر في الأنبوب ومن ثم صبي الدواء السائل تدريجيا في فم الطفل واسمحي له بارتشافه.
كوب الدواء
يفيد الأطفال الذين لا يهدرون الدواء، أثناء الشرب. ومن الوسائل المفيدة مضاعفة فحص وحدات القياس واسكبي الجرعة في الكوب على سطح منبسط على مستوى العين.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close