نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الإکتشافات  > إکتشافات وإختراعات
الميكروسكوب...
البندقية
ميكروسكوب...
قمر المواصلات
عداد غايجر
مکیف الھواء
المنطاد
الطائرة...
المغسلة
المعجل
المطياف...
المطرقة
المصعد
المسعر
المركبة...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الإکتشافات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

العثور على ميکروبات تعيش على عمق قياسي تحت قاع المحيط

 
   
 
قال علماء إنه عثر على ميکروبات تعيش على عمق قياسي يبلغ 1.6 کيلومترا تحت قاع المحيط الأطلسي في علامة على ان الحياة ربما توجد أيضا تحت الأرض على کواکب أخرى .
وقال جون بارکس الأستاذ بجامعة ويلز الذي شارك في کتابة التقرير، "هذه أعمق وأقدم وأدفأ رسوبيات بحرية عثر فيها على حياة لکائنات عديمة النواة .
وقال التقرير انه عثر على الميکروبات على عمق 1626 مترا تحت قاع المحيط في رسوبيات يبلغ عمرها 111 مليون عام ، ودرجات حرارة من 60 إلى 100 مئوية
والبروکاريوت هي ميکروبات عديمة النواة تشمل کائنات بدائية الترکيب وبعض أنواع البکتيريا ، وهي کل أشکال الحياة الحيوانية والنباتية ..
وقال بارکس "إذا کان هناك مجال حيوي کبير تحت قاع المحيط في کوکب الأرض فربما تکون هناك أيضا مجالات حيوية کبيرة على کواکب أخرى مشيرا إلى ان مثل هذه الميکروبات يمکن ان تتحمل درجات حرارة على عمق نحو أربعة کيلومترات تحت قاع البحر على کوکب الأرض .
وتابع قائلا : ان مجرد أخذ عينات من سطح المريخ لن يخبرك ما إذا کانت هناك حياة على المريخ أم لا .
ولم يتضح ما إذا کانت الميکروبات المکتشفة  لها أي علاقة بطاقة الشمس مصدر الحياة على السطح وربما کانت تتغذى مثلا على غاز الميثان الدفين الذي تکون من النباتات المضغوطة منذ ملايين السنين ، وربما تکون غير معتمدة على الشمس وتعتمد على الطاقة الجيوکيميائية ، مثل بعض أشکال الحياة حول الفتحات البرکانية في قيعان المحيطات .
وقال بارکس : انها مجازفة کبيرة ان توضع الغازات في تکوينات جيولوجية ولا يتم التفکير في احتمال حدوث رد فعل بسبب الکائنات التي تعيش هناك .
ولم يتضح کيف يمکن ان تتفاعل الميکروبات مع ثاني أکسيد الکربون ، لکن بارکس قال ان الأمر يتطلب تقييما أفضل .
وکانت اتفاقية لندن التي تنظم التخلص من النفايات في البحر عدلت في العام الماضي للسماح بتخزين ثاني أکسيد الکربون في رسوبيات قاع البحر.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close