نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الإکتشافات  > إکتشافات وإختراعات
الميكروسكوب...
البندقية
ميكروسكوب...
قمر المواصلات
عداد غايجر
مکیف الھواء
المنطاد
الطائرة...
المغسلة
المعجل
المطياف...
المطرقة
المصعد
المسعر
المركبة...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الإکتشافات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

الطائرة

 
  Plane  
 
مركبة هوائية أثقل من الهواء. يدفعها في الجو محرك أو أكثر, ويبقيها في وضعها المرتفع فوق سطح الأرض دفع الهواء جناحيها إلى أعلى. كان الطيران منذ فجر التاريخ حلما من أحلام الإنسان وأمنية من أعز أمانيه. ومن أوائل الذين فكروا بالطيران المخترع العربي الأندلسي عباس بن فرناس المتوفى عام 887 للميلاد وقد حاول الطيران بعد أن كسا جسده بالريش ومد له جناحين, وليوناردو دافنشي الذي حاول صنع آلة طائرة. ولكن أبا الطيران, بالمعنى الدقيق للكلمة, هو الفرنسي كليمان آدر. فقد صنع عام 1890 طائرة خفاشية الشكل عاملة بالبخار وطار بها في 9 أكتوبر من العام نفسه مسافة 48 مترا فوق أرض صديق له قرب باريس. وفي عام 1903 صنع ويلبور رايت وأخوه أورفيل أول طائرة ذات محرك وطارا بها مسافة 36 مترا, واستغرقت رحلتهما هذه اثنتي عشرة ثانية. وفي عام 1905 تمكن الأخوان رايت من الطيران مسافة خمسة وعشرين ميلا. واليوم, أي بعد حوالي خمس وسبعين سنة انقضت على هذا الحدث, أصبح لدينا طائرات متعددة المحركات, وطائرات مزودة بتربينات نفاثة حلت محل المحرك الداخلي الاحتراق, وطائرات عابرة للقارات, وطائرات موجهة تندفع في الجو من غير طيار يقودها ومن غير أن يكون على متنها بشر. والطائرات الضخمة الحديثة تتسع لبضع مئات من الركاب وتزيد سرعتها على سرعة الصوت أحيانا. وليس من اليسير تفصيل الكلام على طريقة إعمال الطائرة ولكن في الإمكان القول, على سبيل التبسيط, إن الطيار يدفع ذراع التوجيه, برفق, إلى الوراء, كلما أراد الإقلاع فينخفض ذيل الطائرة وتأخذ في التحليق. حتى إذا أراد الهبوط دفع ذراع التوجيه إلى الأمام فيرتفع ذيل الطائرة وتأخذ في الهبوط, وهكذا.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close