نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الإکتشافات  > أخری
المونوتيب
البناء
مصباح التفريغ
ترمومتر...
موقد بنزن
أشعة إكس
النابض...
النابذة
النابالم
المنشار
الدكتافون
المرياح
المرفاع...
المحول
المحرك
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الإکتشافات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   السابق
 

كولومبوس واكتشاف الأمريكتين

 
   
 
ان كريستوفر كولومبوس قد استهوته الملاحة عن طريق التجارة ، وكان أبوه عاملاً متواضعًا ، وكان هو شخصيًا أميًا ، وكان ذلك من المعوقات التي اعترضته حتى وصل إلى مرحلة الرجولة .
ومع ذلك فقد تجلت مواهبه في مرحلة مبكرة من حياته ، فاشترك في أول الأمر في بعض الرحلات على سفن تجارية ، ومن بينها رحلة إلى إنجلترا ، وانتقل بعد ذلك من إيطاليا إلى أيبريا حيث استقر نهائيًا وتعلم القراءة والكتابة وبمرور الوقت استطاع أن يقرأ الأعمال الجغرافية التي كانت مشهورة في ذلك الوقت مثل أعمال بطليوس وماركو بولو وأعمال الجغرافيين والرحالة المسلمين ، وأثناء عمله في البرتغال اشترك في الرحلات على سواحل غرب إفريقيا ، وعن طريقها بدأ يثبت ذاته ويحظى بالاهتمام .
وقد أستفاد كثيرًا من زواجه الذي ساعده على تشكيل حياته حيث كان والد زوجته واحدا من كبار الملاحين الذين عملوا مع الأمير هنري ، والذي زوده بمجموعة من الخرائط الهامة التي زودت اهتمامه بالكشف الجغرافي وخصوصًا بكشف طريق إلى الشرق الأقصى بالملاحة نحو الغرب ۔
وقد عرض مشروعه هذا على ملك البرتغال فرفضه بناء على توصية مستشاريه الذين رأوا أنه لا ضرورة للبحث عن طرق جديدة ، وعلى أثر ذلك لم يجد من بد سوى التوجه لإسبانيا وبعد وصوله عرض المشروع على الملكة "إيزابيلا" ولكنها رفضت بدعوى أنها مشغولة بالحرب مع العرب عام (1486م) إلا أنه لم ييئس من رفضها وانتظر إلى أن انتهت الحرب وعاد ليجدد طلب تمويل "إيزابيلا" لمشروعه ، وبالفعل وافقت له ومولته ۔
في عام 1492م ، أبحر كولومبس بعد أن نال موافقة إيزابيلا ملكة إسبانيا وتمويلها ، حاملا معه رسائل منها لملوك آسيا والصين .
وفي ليلة 11-12 أكتوبر ظهرت لكولومبس ومن معه بعض معالم الأرض فظنها آسيا (وقد كانت تلك التي اقترب منها كولومبوس هي إحدى جزر "لوكايس" بالقرب من أمريكا الشمالية، عند مدخل مضيق لوريد ؛ فأطلق عليها  "سان سلفادور"  وفعلاً أخذ يبحث عن مملكة  "كاتي" التي هي الصين ؛ ليقدم لملوكها الخطابات التي زودته بها ملكة إسبانيا ، ولكن دون جدوى ، هناك سارع بالعودة ليعلن نتائج اكتشافه في إسبانيا ، فوصل ثغر بالوس في (15 مارس 1493م) أي بعد سبعة أشهر من مغادرته إياه۔
مات كولومبوس عام (1506م) وهو يعتقد أنه وصل إلى آسيا ، وأن الجزر التي اكتشفها إنما هي تلك التي توجد بالقرب من الهند ، ومن هنا ترجع تسميتها إلى جزر الهند الغربية ، وكذلك تسمية سكانها الأصليين بالهنود ، ولم تلبث الأذهان أن أخذت تشك في أن هذه الأرض التي وصل إليها كولومبوس هي آسيا ولا سيما بعد تلك الرسالة التي نشرها  "أميركو فسبوتشي"  الفلورنسي ، فأشار إلى هذه الأرض المكتشفة بالعالم الجديد ؛ ولذلك سميت هذه الأرض على اسمه  "أمريكا" ۔
 
Next   السابق

Bookmark and Share
 
 
Close