نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الإکتشافات  > أخری
المونوتيب
البناء
مصباح التفريغ
ترمومتر...
موقد بنزن
أشعة إكس
النابض...
النابذة
النابالم
المنشار
الدكتافون
المرياح
المرفاع...
المحول
المحرك
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

الإکتشافات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

البناء

 
  Construction  
 
إقامة البيوت وتشييد المباني على اختلافها. كانت بيوت الإنسان الأولى أكواخا بناها من أغصان الأشجار وكساها بالأعشاب. بعد ذلك جعل الإنسان يبني بيوته من أخشاب ويسقفها بغصينات مجدولة تكسى بعد بطبقة غليظة من الطين. أما المدن الأولى فقد بنيت من اللبن أو من الآجر المجفف بأشعة الشمس. ولم يشرع الإنسان في بناء الهياكل من الحجارة إلا حوالي العام 3000 قبل الميلاد. وطوال قرون متعددة ظلت الحجارة والآجر واللبن هي مادة البناء الرئيسية. وفي العصر الحديث تعلم الإنسان كيف يشيد المباني بالإسمنت المسلح بقضبان الحديد. وكانت صناعة البناء تعتمد حتى وقت قريب على الأيدي العاملة ولكنها ما لبثت أن تطورت فأصبحت شبه آلية, فإذا بالجرافات تستخدم في حفر الأساس, والجبالات في جبل الإسمنت, والرافعات في نقل مواد البناء الثقيلة إلى الأدوار العليا. ونحن نصنع اليوم وحدات البناء, في بعض الأحيان, صنعا سبقيا في مؤسسات متخصصة بذلك. ليس هذا فحسب, بل لقد أصبح في ميسورنا, إذا شئنا, أن نقيم البيوت الجاهزة على رقعة من الأرض ثم نفككها ساعة يحلو لنا ذلك وننقلها إلى رقعة أخرى حيث نعيد تركيبها
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close