نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
ھل تعلم ؟ > معلومات عامة
النقود
المقص
المفاعل...
المعكرونة
المظلة
المطار
المضخة
المصنع
المستوقد
المصباح
المشط
المسمار
المسلة
المسك
المسدس
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

محتویات ھل تعلم ؟

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

الطريق

 
  Road  
 
شريط من الأرض يشق ويمهد أو يعبدأو يسفلت, تسهيلا لانتقال المشاة والمركبات من مكان إلى مكان. ويعتبر البابليون أكثر الشعوب القديمة عناية بإنشاء الطرق, وقد بزوا في ذلك المصريين والفينيقيين والإغريق الذين كانوا من الشعوب <البحرية> في المقام الأول. ثم جاء الرومان فبلغوا في هذا المجال غاية لم يدركها أي من أسلافهم: لقد أنشأوا في جنوب أوروبا وغربها وفي شمال إفريقيا وفي الشرق الأوسط شبكة طرق يزيد طولها على 130 ألف كيلومتر وبذلك ربطوا أجزاء أمبراطوريتهم بعضها ببعض. ولم تقل عناية المسلمين بالطرق عن عناية الرومان. فأنشأوا شبكة من الطرق واسعة ربطت أجزاء أمبراطوريتهم العريضة بعضها ببعض. وخلال القرن الخامس عشر أدى نمو الزراعة والتجارة في أوروبا, إلى مزيد من الاهتمام بالطرق. ولكن الطرق الأوروبية لم تعرف تحسنا ذا شأن إلا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وخاصة بعد أن راج نقل المسافرين (والبريد أيضا) بمركبات الجياد العمومية العاملة على خطوط نظامية. ولكن اختراع الآلة البخارية والقاطرة الحديدية سرعان ما أدى إلى انصراف السلطان في مختلف البلدان عن الاهتمام بالطرق البرية وإلى التركيز على مد شبكات السكك الحديدية التي اعتبرت أكثر ملاءمة لمصدر الطاقة الجديد (البخار). ولم تعاود هذه السلطات اهتمامها بالطرق البرية إلا بعد اختراع السيارة
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close