نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أفریقیا
جمهورية...
جمهورية...
جمهورية جنوب...
تونس
جمهورية...
السودان
الجزائر
المغرب
الجمهورية...
جمهورية...
جمهورية مصر...
جمهورية...
جمهورية...
الجماهيرية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

جمهورية غانا

 
   
 
جمهورية غانا إحدى دول القارة الإفريقية، عرفت قديماً باسم ساحل الذهب نالت استقلالها من المملكة المتحدة في السادس من مارس 1957م، بعد مرحلة من الكفاح والنضال قادها الزعيم الغاني " كوامي نكروما" الذي استطاع أن يقود بلاده إلى التحرر.
 
الموقع
تقع غانا في غرب القارة الإفريقية، تشترك في حدودها مع عدد  من الدول المجاورة فتحدها من الشمال بوركينا فاسو، ومن الغرب ساحل العاج، ومن الجنوب خليج غينيا، ومن الشرق توجو.
  
 
معلومات  عامة عن غانا
المساحة: تبلغ مساحة غانا 239.460 كم2
عدد السكان: يبلغ عدد السكان 22.931.299 نسمة. 
العاصمة: أكرا
اللغة : اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية للبلاد، هذا بالإضافة لعدد  من اللهجات المحلية.
العملة: سيدي
الديانة: المسيحية وتمثل 68.8% ، الإسلامية 15.9% ، وغيرها من المعتقدات المحلية.
  
  
 
مظاهر السطح 
تغلب على مظاهر السطح في غانا الطبيعة السهلية فتمتد السهول بها في الجنوب والشمال، ويقع سهل غانا على طول خليج غانا بإتجاه هضبة كواهو وهي هضبة من الحجر الرملي تمتد من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي، مارة بالجزء الأوسط من البلاد، وتفصل هذه الهضبة بين نهري فولتا الأبيض وفولتا الأسود في الشمال والشرق، كما تفصل بين أنهار أنكوبرا، وبرا، وتانو، الواقعة في الجنوب والغرب من البلاد، أما في الجزء الجنوبي الغربي من غانا فتغطيه الغابات الكثيفة، وتكثر الأشجار المتناثرة في الأراضي الواقعة إلى الشمال من الهضبة، وتمتد الأشرطة الرملية أمام السواحل الغانية والتي تحصر بينها بحيرات تنمو بها أشجار المنجروف والتي تعرقل الملاحة، وتقع بحيرة فولتا العليا في الوسط الشرقي من غانا والتي تعد اكبر بحيرة صناعية في العالم.
 
تعد قمة جبل أفادجاتو من أعلى القمم الجبلية في غانا والتي يبلغ ارتفاعها 880 متر فوق مستوى سطح البحر.
 
من أهم موارد الثروة الطبيعية في غانا الذهب الأخشاب الألماس البوكسايت المنجنيز الأسماك الطاقة المائية.
  
  
 
 
المناخ
يتنوع مناخ غانا بين كل من المناخ الأستوائي والمناخ المداري، يسود المناخ الاستوائي الساحل الجنوبي حيث الأمطار الغزيرة والحرارة المرتفعة، إلا أن النطاق القريب من الساحل قليل الأمطار بسبب موازاة الرياح له، وفي القسم الأوسط والشمالي يسود المناخ المداري ويتأثر المناخ برياح "الهرمتان" الجافة التي تهب في فصل الجفاف على النطاق الشمالي، وتأتي من الصحراء الكبرى أما الوسط والجنوب فيتأثر بالرياح الموسمية المطيرة التي تتقدم في الصيف نحو الشمال. 
يصل معدل الحرارة في العاصمة أكرا الواقعة في الجنوب إلى 27 درجة مئوية، وترتفع عن ذلك في المناطق الشمالية، وتهطل أمطار سنوية في معظم مناطق غانا، أما المناطق الجنوبية الغربية فتتساقط فيها أغزر الأمطار، وتتعرض المناطق الشمالية والشرقية من غانا، لأوقات جفاف قاسية تمتد من شهر نوفمبر إلى مارس.
 
 

نظام الحكم

 
  
 
 البرلمان 
  
 

نظام الحكم في غانا جمهوري، وتتمثل الهيئة التنفيذية في البلاد في رئيس الجمهورية والذي يشغل منصبي كل من رئيس الدولة ورئيس الحكومة، ويتم انتخاب رئيس الجمهورية ونائبه على بطاقة واحدة، في اقتراع شعبي مباشر لفترة رئاسية مدتها أربع سنوات، ويقوم رئيس الجمهورية بترشيح مجلس الوزراء ويتم تعينهم بعد موافقة البرلمان.

تتمثل السلطة التشريعية في غانا في البرلمان ويتألف من 200 مقعد ويتم انتخاب أعضائه في انتخابات شعبية مباشرة مدة خدمتهم أربع سنوات، وتتمثل أعلى سلطة قضائية في البلاد في المحكمة العليا.

 

ويوجد بغانا عدد من الأحزاب السياسية نذكر منها،  الحزب الوطني الجديد، المؤتمر الوطني الديمقراطي، المؤتمر الشعبي الوطني، حزب مؤتمر الشعب، حزب التراث الشعبي ، حزب كل الغانيين.

 

 

 

نبذة تاريخية
خضعت غانا للاستعمار البريطاني لعدد كبير من السنوات بلغت أكثر من 60 عام، وذلك في الفترة ما بين 1896 – 1957، وكانت غانا هي أول المستعمرات التي حصلت على استقلالها في جنوب إفريقيا، ومع إعلانها للاستقلال قامت بتغيير اسمها من ساحل الذهب – الاسم الذي أطلقه عليها الاستعمار البريطاني - إلى غانا، تمكنت غانا من الحصول على استقلالها بعد مرحلة من الكفاح، والنضال قادها كوامي نكروما والذي بدأ حركة التحرر الوطني من خلال مؤتمر ساحل الذهب الموحد الذي قام بقيادته حيث أصبح أميناً عاماً له، وعمل نكروما كثيراً من أجل استقلال بلاده فبدأ في الكفاح من أجل هذا وبدأ دوره النضالي يبرز فتم اعتقاله في عام 1948م  بعد إحدى المظاهرات القوية التي قام بها الشعب من أجل المطالبة بالاستقلال وكان هو أحد رموزها.
بعد خروجه من السجن وفي عام 1949م قام نكروما بتأسيس "حزب المؤتمر الشعبي" وذلك من أجل تحقيق الحكم الذاتي للبلاد، فتم اعتقاله مرة أخرى في عام 1950م وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات، وفي خلال فترة تواجده بالسجن فاز حزبه بالانتخابات البلدية والعامة، كما حقق هو فوز بأغلبية ساحقة بدائرة أكرا وذلك على الرغم من تواجده في السجن، ولم تجد السلطة البريطانية بداً سوى إطلاق سراحه فتولى رئاسة الوزراء عقب خروجه من السجن في مارس 1952م.
 
وفي الانتخابات البرلمانية التي جرت ما بين عامي 1954-1956 حصد حزبه أغلبية مقاعد البرلمان، وبعد رحلة طويلة من النضال تمكن الزعيم نكروما من تحقيق الاستقلال لغانا وذلك في السادس من مارس عام 1957م وأصبحت دولة اشتراكية، وفي عام 1960م تم إقرار دستور جمهورية غانا، وتم انتخاب نكروما كأول رئيس جمهورية لها بعد حصولها على الاستقلال، وتم إعادة انتخابه مرة أخرى في عام 1965م.
 
المدن والسياحة
 
اكرا
توجد العديد من المدن الشهيرة بغانا والتي تأتي على رأسهم العاصمة الغانية أكرا، والتي تعد اكبر المدن بالدولة ومركزها الإداري والاقتصادي،  وقد تم تأسيس مدينة أكرا في أواخر القرن السابع عشر، وتضم العديد من المعالم منها  المتحف الوطني لغانا، وأكاديمية غانا للفنون والعلوم، مبنى الأرشيف القومي لغانا، المكتبة المركزية، وقلعة أوسو أو كريستيان بورج، والمقر الحكومي الذي قام الدانمركيون ببنائه في القرن السابع عشر، والمسرح القومي، ومركز أكرا للثقافة الوطنية، ومنارة، واستاد اوهينى دجان، ومركز أكرا الدولي للمؤتمرات، والنصب التذكاري لكوامي نكروما بوسط أكرا.
ومن المدن الأخرى توجد كوماسي والتي يطلق عليها " المدينة الحديقة" نظراً لما تضمه من سلالات نادرة من الزهور والنباتات وتعد كوماسي العاصمة الثانية للبلاد، وتضم المدينة نصف صناعة الصلب بالبلاد، إلى جانب تعدين الذهب وتجفيف الكاكاو، كما تتميز بأسواقها القديمة والتي تعود للقرن التاسع عشر، ومن معالمها السياحية قصر ملك الأشانتي الجديد والذي بني عام 1972 في مكان القصر القديم الذي دمرته المدافع البريطانية.
ومدينة سيكوندي والتي تعد أول ميناء حديث في غانا، وتيما المركز الرئيسي للمياه الجوفية في البلاد، ومدينتي تامالي، وكيب كوست، تيما، وتاكورادي.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close