نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أوروبا
مملكة النرويج
جمهورية...
فرنسا
ألمانيا
جمهورية...
المملكة...
مملكة إسبانيا
إيطاليا
بريطانيا
جمهورية...
هولندا
جمهورية...
بلجيكا
جمهورية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

هولندا

 
   
 
هي إحدى البلاد الأوربية والتي تقع في الجزء الشمالي الغربي من قارة أوروبا، اسمها باللغة الإنجليزية Netherland وتعني الأرض المنخفضة، ولقد تم إطلاق هذا الاسم عليها نظراً لانخفاض معظم أراضيها عن مستوى سطح البحر، وتعد هولندا من أكثر بلدان العالم كثافة سكانية.
تتميز هولندا برخاء اقتصادي ويعتمد اقتصادها بشكل أساسي على التجارة الخارجية، وتشكل المنتجات الزراعية حيزاً هاماً من الاقتصاد الهولندي حيث يوجد لديها فائض كبير من المحاصيل الزراعية، فتحتل المركز الثالث عالمياً بين الدول المصدرة للمنتجات الزراعية بعد كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، ويتركز نشاطها الاقتصادي على الصناعات الغذائية والكيماويات وتصفية النفط والآلات الكهربائية، كما تعد هولندا مركزاً هاماً للنقل والمواصلات في القارة الأوربية.    
على الرغم من أن أمستردام هي العاصمة الهولندية إلا أنه لا يقع بها أي من المباني الحكومية، هذا باستثناء القصر الملكي الذي يقع بها في ساحة دام، وتعرف هولندا كموطن لرسامين عالميين هما فان جوخ ورامبراندت، كما أنها موطن للأزهار الجميلة والتي يقام لها مهرجان سنوي، وتأتي زهرة التيوليب على رأس الزهور الموجودة في هولندا.
 
الموقع
تقع هولندا في الجزء الشمالي الغربي من قارة أوروبا، وتمتد بسواحل شاسعة من الشمال والغرب على بحر الشمال، وتشترك في حدودها مع دولتين فتحدها ألمانيا من الشرق، وبلجيكا من الجنوب.
 
معلومات عامة عن هولندا
المساحة: تبلغ مساحة هولندا 41.526 كم2
عدد السكان: ويبلغ عدد السكان 16.570.613 نسمة.
العاصمة: أمستردام
اللغة: اللغة الرسمية هي اللغة الهولندية، بالإضافة لعدد أخر من اللغات مثل الإنجليزية والفرنسية.
العملة: اليورو
الديانة: المسيحية وتنقسم بين رومان كاثوليك وبروتستانت، بالإضافة لنسبة من المسلمين وعدد من الديانات الأخرى.
 
مظاهر السطح
 
تتميز الأراضي الهولندية بانخفاضها فمعظم أراضيها الغربية تقع تحت مستوى سطح البحر، ويمر بها عدد من القنوات والأنهار وفروع للبحر، وعند الاتجاه شرقاً نجد الأرض ترتفع قليلاً فوق مستوى سطح البحر ولا يزيد الارتفاع عن 50 متر، تمتد الكثبان الرملية على طول ساحل هولندا المطل على بحر الشمال، وفي الشمال تقع جزر الفريزيان الغربية.
تنتشر السهول الرملية في معظم الأماكن وتقع على ارتفاع يقل عن 30 متر فوق مستوى سطح البحر وترتفع إلي أعلى من ذلك في الجنوب الغربي، وضم منطقة السهول الرملية سهلا عريضاً من التربة الطينية والتي تميز مجرى نهر الميوز، وبعض فروع نهر الراين التي تشكل طرقاً مائية مهمة، تربطها قنوات بالأنهار والقنوات الأخرى مما يشكل شبكة للمواصلات.
تتشكل أعلى المناطق بهولندا في المرتفعات الجنوبية وتتميز تربتها بخصوبتها وكثرة بساتين الفاكهة بها، ويتكون معظم الجزء الجنوبي الغربي من هولندا من جزر وأشباه جزر تنتشر قبالة ساحل بحر الشمال وعلى طوله وهذه المساحة من المستنقعات هي دلتا تشكلت من نهر الميوز والشيلدات وفروع نهر الراين.
في عام 1958 بدأ تنفيذ برنامج خاص بمنطقة الدلتا بالجنوب الغربي لهولندا، وتم إكماله في عام 1986 وذلك لمنع وقوع فيضانات مدمرة كالذي حدث عام 1953 حيث أغرق أكثر من 1800شخص، ومن خلال هذا البرنامج قام الهولنديون بتقليل مساحة الساحل حوالي 700 كم  وإصلاح الممرات وبناء السدود والكباري وقناة كبيرة، وكونت ممرات لبحيرات المياه العذبة وقامت بربط بعض الجزر ببعضها، كما تم إنشاء ابواب ضخمة تسمح بدخول المياه المالحة والمد الطبيعي في المنطقة المحمية مع إمكانية إغلاقها أثناء العواصف.
في الجزء الجنوبي من إقليم ليمبورج توجد التلال والتي تقع بها أعلى قمة في البلاد وهي قمة جبل فالسربيرج والتي ترتفع 3718 متر فوق مستوى سطح البحر.  
ويعد نهر الراين الذي يتدفق من ألمانيا من أهم الأنهار الموجودة في هولندا، وله العديد من الفروع مثل الوال وليك وأحد أفرع نهر الميوز، هذه الأنهار وفروعها كونت الدلتا بجزرها الكثيرة، وعن طريق هذه الأنهار وعدد من القنوات يمكن السفر إلى داخل أوروبا.
ومن أكثر المناطق انخفاضا في هولندا منطقة الأمير ألكسندر والتي تنخفض سبعة أمتار تحت مستوى سطح البحر.
 
المناخ
يسود هولندا مناخ بحري معتدل رطب، وتعمل الرياح الغربية التي تهب من البحر على تدفئة البلاد في الشتاء وعلى تبريدها في الصيف، كما تتسبب تلك الرياح التي تأتي محملة بالرطوبة بتلبد السماء بالغيوم فوق البلاد، مما يحميها من حرارة الشمس، وتتراوح درجات الحرارة ما بين 16 – 18 درجة مئوية في الصيف، وأقل من درجة مئوية واحدة تحت الصفر في الشتاء ولا توجد في البلاد الكثير من المرتفعات مما يجعل جميع المناطق متساوية تقريباً في الطبيعة المناخية السائدة بها، ويبلغ متوسط الأمطار السنوي بها حوالي 30 بوصة.
 
نظام الحكم
 
تخضع هولندا لنظام حكم ملكي دستوري، وبها حكومة ديمقراطية قائمة على دستور عام 1814م، هذا الدستور الذي تم تعديله أكثر من مرة وكان أخر هذه التعديلات في فبراير 1983م.
السلطة التنفيذية بهولندا تضم رئيس الدولة ويتمثل في ملك أو ملكة البلاد بناء على الدستور الهولندي، ويرأس البلاد حالياً الملكة بياتركس فان أورانج ناساو، وولي العهد الأمير وليم إليكساندر ابن الملكة، وتضم السلطة التنفيذية أيضاً رئيس الوزراء وتقوم الملكة بتعيين مجلس الوزراء .  
أما السلطة التشريعية فتتمثل في مجلسين هما المجلس الأول ويتم انتخاب أعضائه عن طريق مجلس المقاطعات الإثني عشر انتخاباً غير مباشر لمدة أربع سنوات، أما المجلس الثاني فينتخب أعضائه انتخاب شعبي مباشر لمدة أربع سنوات.
وتتمثل أعلى سلطة قضائية في هولندا في المحكمة العليا والذي يقوم الملك بتعيين قضاتها لمدى الحياة.
ومن الأحزاب السياسية الموجودة بهولندا الحزب المسيحي الديموقراطي، حزب العمال، حزب الشعب من أجل الحرية والديموقراطية، حزب الخضر اليساري وغيرها من الأحزاب الأخرى.
 
نبذة تاريخية
فرض آل هابسبورغ سيطرتهم على كل من الأراضي الهولندية والبلجكية ، وتم توحيد كل من هولندا وبلجيكا ولوكسمبورج تحت اسم الأراضي المنخفضة عام 1579م، هذه البلاد التي كانت تشكل الولايات الشمالية من الإمبراطورية الأسبانية .
خلال القرن السابع عشر تمكنت البلاد من النهوض في العديد من المجالات سواء كانت اقتصادية أو ثقافية، فكانت هذه الفترة بمثابة العصر الذهبي لها، وبدأت البلاد المنخفضة فرض سيطرتها الاستعمارية على العديد من الدول في كل من أسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية، كما تمكنت من إحكام نفوذها  على عدد من طرق الملاحة العالمية، سعت بلجيكا من أجل الاستقلال، فانفصلت كل من بلجيكا ولوكسمبورغ عن هولندا عام 1839م.
 لم تشترك هولندا في الحرب العالمية الأولي إلا أنها تعرضت لغزو شرس من قبل ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية، وتعد هولندا إحدى الدول المؤسسة لحلف شمال الأطلنطي " الناتو"، والجماعة الأوربية، كما شاركت في تبني العملة الأوربية الموحدة " اليورو".
المدن والسياحة
 
فوندل بارك - امستردام
تعد هولندا واحدة من أجمل البلاد الأوربية ويوجد بها العديد من عوامل الجذب السياحي وسوف نمر سريعاً بنبذات عن أهم المدن والأماكن السياحية بها.
العاصمة الهولندية أمستردام والتي تضم العديد من المعالم التاريخية والتراثية وتتميز هذه المدينة بالهدوء والجمال، ويشبهها البعض بمدينة فينيسيا الإيطالية، وهي أكبر المدن الهولندية وأكثرها  اكتظاظاً بالسكان وعلى الرغم من كونها العاصمة إلا أنها لا تضم أي من المباني الحكومية أو البرلمان، ويتوافد على أمستردام العديد من السياح حيث يزورها سنوياً حوالي 3.50 مليون زائر سنويا،ً ولقد اشتهرت هذه المدينة قديماً كمركز للتجارة العالمية وكواحدة من أهم المدن الأوربية وذلك خلال القرن السابع عشر.
تتميز أمستردام بطراز معماري خاص حيث يسودها البيوت الصغيرة الحجم ذات الواجهات الضيقة، كما تتميز هذه المدينة الجميلة بمعارض الزهور التي تقام فيها في الفترة ما بين منتصف شهري إبريل ومايو، وتنتشر بها المراكب التي تأخذ السياح في جولات سياحية جميلة مع شرح لتاريخ كل منطقة تمر عليها ليكتشف السائح معالم المدينة التي تتنوع ما بين القديم والحديث، ومن أهم المعالم الرئيسية في هذه المدينة يوجد: متحف "آن فرانك"، متحف "فان جوخ" والذي يضم عدد ضخم من أعمال فان جوخ الفنية، "المتحف الوطني" أو "هيت رايك" وهو متحف فني، "رامبراندت هاوس" وهو منزل الرسام العالمي رامبراندت والذي تحول إلي متحف بعد ذلك، "متحف مدام توسو" وهو متحف للشمع يوجد له فرعان آخران في كل من لندن وباريس، "وستير كيرك" الكنيسة الغربية، "ساحة دام" وهي ساحة شهيرة تؤدي إليها كل الطرقات في أمستردام وتضم هذه الساحة القصر الملكي وتنتشر بها المطاعم والمراكب السياحية.
كما توجد حديقة فونديل وهي من أشهر الحدائق في المدينة والتي يعود تاريخها إلي عام 1850م ويتوافد عليها العديد من الزوار، ومن المعالم الأخرى بأمستردام "ساحة ليدين"، "القصر الملكي"، "جوردان" والتي تعني الحديقة وهي منطقة راقية تنتشر بها الأشجار والمحلات التجارية الراقية والمطاعم الفرنسية ويعود تاريخ هذه المنطقة إلي القرن السابع عشر.
من المدن الشهيرة الأخرى في هولندا مدينة روتردام وهي مدينة حديثة نسبياً ويرجع هذا نظراً لهدم الألمان لها خلال الحرب العالمية الثانية وإعادة بناؤها مرة أخرى فلم يتبق من أثارها وتاريخها القديم شيء، مما يميزها عن الشكل المتعارف عليه في المدن الأوربية القديمة، اشتهرت روتردام كميناء هام على بحر الشمال تنطلق منه الحركات الملاحية الكثيفة.
ومن معالم روتردام نجد "اليورو ماست تاور" وهو أحد الأبراج الشاهقة الارتفاع، ومن المتاحف يوجد المتحف البحري، متحف التاريخ الطبيعي، ويوجد أيضاً جسر إيراسموس وهو من أجمل وأكبر الجسور الموجودة بالمدينة ويأخذ شكل آلة الهارب الموسيقية، ومن المناظر الجميلة التي يمكن للسائح رؤيتها في روتردام طواحين الهواء الشهيرة والموجودة في منطقة كيندر دايك، كما توجد منطقة ديلفهافين والتي تشتهر بصناعة الخزفيات الهولندية.   
 
محكمة العدل الدولية
ومن المدن الشهيرة أيضاً توجد مدينة " لاهاي" بمقاطعة هولندا الجنوبية والتي تعتبر العاصمة السياسية للبلاد حيث تقع بها معظم المنشأت الحكومية، وهي ثالث أكبر المدن الهولندية بعد كل من أمستردام وروتردام، يقع بلاهاي البرلمان الهولندي وغيره من المنشآت الحكومية بالإضافة لكونها مقر لعدد كبير من الشركات، كما أنها مركز للعديد من المنظمات الدولية وتأتي على رأسهم محكمة العدل الدولية.
 ومن المدن الشهيرة الأخرى في هولندا مدينة " ديلفت" والتي يطلق عليها مدينة الأمراء والذهب الأزرق، تشتهر مدينة ديلفت بصناعة البورسلين وترجع خبرة هذه المدينة في صناعة البورسلين إلي مئات السنوات، حيث تشتهر بها صناعة السيراميك الفني للجدران، والخزف الملكي، ويتوافد العديد من السياح على مصانع السيراميك اليدوي حيث يجدون في زيارة هذا المكان المتعة والإبهار بمشاهدة الأعمال الفنية والتي قام الصناع بتزينها على الأطباق والقطع الفنية الأخرى، وتباع هذه الأعمال الفنية الخاصة بالبورسلين بأسعار خيالية نظراً لارتفاع قيمتها الفنية الأمر الذي جعلها تنافس الذهب، ومن المعالم أخرى الموجودة بديلفت  يوجد مجلس المدينة، كما تضم أكبر الجامعات والمعاهد العليا، بالإضافة لمعمل الأبحاث المائية.  
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close