نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أوروبا
مملكة النرويج
جمهورية...
فرنسا
ألمانيا
جمهورية...
المملكة...
مملكة إسبانيا
إيطاليا
بريطانيا
جمهورية...
هولندا
جمهورية...
بلجيكا
جمهورية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

جمهورية فنلندا

 
   
 
جمهورية فنلندا إحدى دول القارة الأوربية والتي كانت موضع للصراع بين كل من روسيا والسويد لفترة كبيرة من الزمن، إلى أن تمكنت من نيل استقلالها في السادس من ديسمبر عام 1917م.
وتتميز فنلندا بكثرة الغابات والبحيرات بها الأمر الذي دعا البعض لإطلاق اسم البلد الأخضر أو بلد الغابات عليها.
 
الموقع
      تقع فنلندا شمال القارة الأوربية، تشترك في حدودها الشرقية والشرقية الجنوبية مع روسيا، وفي حدودها الشمالية الغربية مع السويد، ويفصل خليج بوثنيا بين كل من فنلندا والسويد، ويفصل خليج فنلندا من الجنوب بينها وبين استونيا، ويعد كل من خليجا بوثنيا وفنلندا زراعيين بحريين للبحر البلطيقي، وتحدها النرويج من الشمال.    
  
 
 
معلومات عامة عن فنلندا
المساحة: تبلغ مساحة فنلندا 338.145 كم2.
عدد السكان: يبلغ عدد السكان 5.238.460 نسمة.
العاصمة: هلسنكي
اللغة: الفنلندية هي اللغة الرسمية للبلاد بنسبة 92%، السويدية 5.6%، هذا بالإضافة للغات أخرى وبعض الأقليات المتحدث للروسية.
العملة: اليورو
الديانة: الكنيسة اللوثرية لفنلندا، أرثوذكس، ومسيحيين أخريين، بالإضافة لديانات أخرى.
  
 
مظاهر السطح
 
      تتنوع مظاهر السطح في فنلندا فأراضيها منخفضة بصفة عامة، وترتفع الأراضي الفنلندية من الجنوب إلى الشمال، وتغطي الغابات والبحيرات مساحات كبيرة من البلاد، فيوجد بها حوالي ستين ألف بحيرة منتشرة بكافة أنحائها، كما تغطي الغابات حوالي ثلثي أراضيها، هذا بالإضافة لوجود الهضاب والجبال والأودية والمنخفضات، وتعد قمة جبل هالتيتونتوري من أعلى القمم الجبلية بفنلندا والتي يصل ارتفاعها إلى 1328 متر فوق مستوى سطح البحر.
وتشكل الغابات في فنلندا مورداً اقتصادياً هاماً حيث تعد مصدر لعدد من الصناعات التي تحتل بها فنلندا مكانة متميزة في قائمة صادراتها.
  
 
المناخ
      يتحكم موقع فنلندا في الأحوال المناخية، فتشغل أراضيها العروض الشمالية من القارة، كما يسود البلاد في الجنوب طقس معتدل بينما يكون الطقس قطبي في الشمال، يقع الجزء الشمالي من فنلندا في منطقة الدائرة القطبية الشمالية، بمنطقة تسمى أرض شمس منتصف الليل، حيث تسطع بها الشمس بالجزء الشمالي من البلاد لمدة 24 ساعة في اليوم خلال فصل الصيف. 
ويتميز الشتاء في فنلندا بالطول والبرودة الشديدة، وتنخفض درجات الحرارة في بعض الأحيان إلى ما دون الصفر، وتنخفض درجات الحرارة وتزداد البرودة كلما اتجهنا شمالاً، أما في فصل الصيف فيسود مناخ دافئ ورطب ومدة فصل الصيف قصيرة بفنلندا، وفصل الصيف في الشمال بالبرودة.
  
 
نظام الحكم
 
البرلمان
 
     نظام الحكم في فنلندا جمهوري وتتمثل السلطة التنفيذية في رئيس الجمهورية، ورئيس الحكومة، والحكومة والتي تتمثل في مجلس الدولة والذي يقوم بتعينه رئيس الجمهورية، ويتم انتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع الشعبي لفترة رئاسية مدتها ست سنوات.
أما السلطة التشريعية في فنلندا فتتمثل في مجلس واحد هو البرلمان ويضم 200 عضو يتم انتخابهم عن طريق الانتخابات الشعبية وذلك بنظام التمثيل النسبي، ومدة خدمة أعضائه أربع سنوات.
والسلطة القضائية تتمثل في المحكمة العليا والتي يتم تعيين قضاتها عن طريق رئيس الجمهورية، كما يوجد بفنلندا نظام الأحزاب السياسية من هذه الأحزاب نذكر الحزب الديمقراطي المسيحي، حزب الوسط، حزب البيئة، الاتحاد المسيحي الفنلندي، الحزب الشعبي الليبرالي وغيرها من الأحزاب الأخرى.  
  
 
 
نبذة تاريخية
 
كاتدرائية بهلسنكي
      قام الإنسان بالاستيطان في فنلندا بعد العصر الجليدي، فقد توافد عليها المستوطنين من روسيا في الشرق، وعدد من الدول المجاورة والتي تعرف بدول البلطيق، وقد شهد التاريخ الفنلندي العديد من الصراعات بين كل من روسيا والسويد لمحاولة فرض السيطرة على الأراضي الفنلندية.
عرفت فنلندا كجزء من دولة السويد وذلك منذ العصور الوسطى وحتى بداية القرن التاسع عشر، في عام 1323 تم التوصل لمعاهدة يتم بمقتضاها تقسيم فنلندا بين كل من روسيا والسويد فيكون كل من غرب وجنوب فنلندا تابعاً للسويد، أما المنطقة الشرقية فتتبع روسيا.
بدأت السيطرة السويدية على فنلندا تتوسع تدريجياً حيث قامت السويد في عام 1353م بتحويل فنلندا إلى دوقية طبقت عليها القوانين السويدية، تراجعت القوة السويدية بعد ذلك، وبحلول القرن الثامن عشر تحولت السيطرة على فنلندا إلى روسيا.
وبعد فترة من الحكم الروسي لفنلندا تمكنت من نيل استقلالها في السادس من ديسمبر عام 1917م، اندلعت الحروب الأهلية في فنلندا عام 1918م وذلك بين كل من البيض " الملكيين"، والحمر " الشيوعيين"، وانتهت هذه الحرب بفوز البيض في مايو 1918م، وتم إعلان الجمهورية بالبلاد عام 1919م.
وقد وقعت فنلندا اتفاق عدم اعتداء مع الاتحاد السوفيتي عام 1932م، إلا أنه مالبثت أن اندلعت بفنلندا حرب أخرى عندما قام الاتحاد السوفيتي بشن حرب عليها في الثلاثين من نوفمبر عام 1939م، خلال الحرب العالمية الثانية، فوقعت الحرب بين فنلندا والاتحاد السوفيتي مرتين الأولى في الفترة بين 1939 – 1940، والثانية 1941- 1944م، ومن الآثار التي ترتبت على هذه الحرب تنازل فنلندا عن منطقة كاريالا وعدد من المناطق الأخرى للاتحاد السوفيتي.
 بعد سلسلة الحروب التي خاضتها فنلندا بدأت الأوضاع بها تستقر حيث حافظت على علاقاتها المتوازنة مع كل من الغرب والشرق، كما بدأت مرحلة من الاستقرار الاقتصادي حيث عملت على تصدير الورق ومنتجات الغابات، هذا بالإضافة لتحسن الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليم وغيرها من المجالات. 
انضمت فنلندا إلى المجموعة الأوربية عام 1995م، وفي عام 2000 تنازلت عن عملتها المارك واتخذت من اليورو عملة لها.       
 وقد تعرض الاقتصاد الفنلندي لهزة قوية مع سقوط الاتحاد السوفيتي حيث عانى من حالة كساد شديدة نتيجة لفقدانه التعامل التجاري مع الاتحاد السوفيتي، إلا أن فنلندا سريعاً ما نهضت واخترقت الأسواق الاقتصادية بالتكنولوجيا الحديثة في مجال الهاتف النقال والمنتجات التكنولوجية.  
 
السياحة والمدن
 
      تقع مدينة هلسنكي في جنوب فنلندا فتطل على خليج فنلندا، وتقع في منتصف الريف الفنلندي، وتعد هلسنكي مركزاً للمنشأت التجارية والثقافية والطبية.
يوجد العديد من المتاحف في فنلندا والتي تتركز بالعاصمة هلسنكي منها متحف أتينيوم للفنون، متحف التصميم، متحف الثقافات، المتحف الفنلندي الوطني، وعدد من المسارح مثل : المسرح الفنلندي الوطني، مسرح مدينة هلسنكي، مسرح سفينسكا تيتيرن الفنلندي السويدي، الأوبرا الفنلندية الوطنية قاعة فنلندا للحفلات الموسيقية.
ومن المعالم السياحية أيضاً المراكز الترفيهية للأطفال، مركز هيوريكا للعلوم وسينما فيرن سوبر، مركز لينانماكي والذي يعد أقدم مركز تسلية في فنلندا، حديقة سيرينا للتسلية المائية.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close