نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أوروبا
مملكة النرويج
جمهورية...
فرنسا
ألمانيا
جمهورية...
المملكة...
مملكة إسبانيا
إيطاليا
بريطانيا
جمهورية...
هولندا
جمهورية...
بلجيكا
جمهورية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

جمهورية رومانيا

 
   
 
هي إحدى دول أوربا الشرقية تشرف على البحر الأسود وتقع بين كل من بلغاريا وأوكرانيا، تشتهر رومانيا بكثرة الأماكن السياحية بها والتي تأتي السياحة الطبيعية على رأسها فتضم الجبال والسواحل والغابات في انسجام وتوافق رائع مما يشكل العديد من عوامل الجذب السياحي، وعلى الرغم من الجمال الطبيعي التي تتمتع به الدولة إلا أنها تدفع ضريبة هذا الجمال،  فتتعرض للكثير من المخاطر الطبيعية مثل الزلازل والانهيارات الأرضية، وخاصة في منطقة الجنوب والجنوب الغربي من الدولة.
 
 

الموقع

   تشترك رومانيا في حدودها مع عدد من الدول الأوربية فتحدها مولدوفا من الشمال الشرقي، وأوكرانيا من الشمال، المجر من الشمال الغربي، وصربيا من الجنوب الغربي، وبلغاريا من الجنوب، وتطل رومانيا على البحر الأسود من الجنوب الشرقي.
 
 

معلومات عامة عن رومانيا

المساحة: تبلغ مساحة رومانيا 237.500 كم2.
عدد السكان: يبلغ عدد السكان 22.276.056 نسمة. 
العاصمة: بوخارست.
اللغة: اللغة الرسمية للدولة الرومانية، بالإضافة إلى المجرية ولغات الغجر.
العملة: الليو
الديانة: الأرثوذوكس الشرقيين، بروتستانت، رومان كاثوليك هذا بالإضافة لديانات أخرى. 
 
 

مظاهر السطح

 

 
  
 
  
  
  
 
   هي دولة ذات طابع جبلي تمتد بها الهضاب الواسعة، وتخترقها عدد من الأنهار والتي يأتي في مقدمتها نهر الدانوب، ويبلغ طوله حوالي 1400 كم داخل البلاد، وتعتبر باقي الأنهار روافد له، وتمتد السلاسل الجبلية عبر شمال ووسط رومانيا على شكل دائرة وذلك حول حوض ترانسلفانيا، والذي يعد أكبر أقاليم رومانيا حجماً وأكثرها تنوعاً ويضم معظم جبال رومانيا، وهضبة ترانسلفانيا، والسهول الشمالية والشرقية.
ويمتد برومانيا عدد من السلاسل الجبلية منها سلسلة الجبال الشرقية المولدافية من الحدود الشرقية إلى وسط البلاد، بينما تمتد جبال الألب الترانسلفانية من الجبال المولدافية نحو الغرب، وتضم منطقة السهول أكثر مناطق الأراضي الرومانية خصوبة وبالتالي تكثر بها المناطق الزراعية، وتغطي الغابات أجزاء شاسعة من هضبة ترانسلفانيا والجبال، وتعد قمة جبل مولدفوفيانو من أعلى القمم الجبلية بالبلاد والذي يبلغ ارتفاعه 2544 متر فوق مستوى سطح البحر.
 
 

المناخ

   تتمتع رومانيا بمناخ حار مشمس في فصل الصيف، تتخلله الأمطار والعواصف الرعدية، بينما يكون بارد ملبد بالغيوم والضباب في فصل الشتاء، ويصاحب فصل الشتاء سقوط الثلوج، ويبلغ متوسط درجة الحارة في شهر يوليو 21 درجة مئوية، بينما في شهر يناير تنخفض درجات الحارة لتصبح درجة مئوية واحدة تحت الصفر، وتنعم منطقة سهل رومانيا بالدفء أكثر من المناطق الجبلية. 
 
 

نظام الحكم

 

 
  
 
 مبنى البرلمان 
  
 
   نظام الحكم برومانيا جمهوري، ويتم انتخاب رئيس الجمهورية عن طريق انتخابات شعبية لفترة رئاسية مدتها خمس سنوات، وتتمثل السلطة التنفيذية في رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومجلس الوزراء الذي يقوم بتعينه رئيس الوزراء.
أما السلطة التشريعية فتتمثل في مجلسين مجلس الشيوخ ويتألف من 140 عضو، ومجلس النواب ويضم 345 عضو وفترة العضوية في كلا المجلسين أربع سنوات، ويتم انتخاب أعضائهما بالتصويت المباشر. 
تتمثل أعلى سلطة قضائية برومانيا بمحكمة العدل العليا، ويقوم رئيس الجمهورية بتعيين قضاتها بناء على توصية مجلس القضاء الأعلى.
ويوجد برومانيا عدد من الأحزاب السياسية نذكر منها الحزب الديمقراطي، الاتحاد الديمقراطي للمجرين برومانيا، حزب الأحرار الوطني، الحزب الوطني الليبرالي، حزب الديمقراطية الاشتراكية برومانيا، المؤتمر الديمقراطي.
 
 

نبذة تاريخية


 




   عرفت رومانيا قديماً من خلال "داسيا" القديمة وهي الدولة التي قام الجيت – أحد شعوب المنطقة الواقعة شمال اليونان -  بتأسيسها خلال القرن الثاني قبل الميلاد، وخلال القرن الثاني الميلادي أصبحت داسيا إقليم روماني تحت حكم الإمبراطور تراخان، شهدت المنطقة العديد من الغزوات المتتالية من قبل كل من الغوث، الهونس البلغار والمغول وغيرهم العديد، وفي خلال القرن الرابع عشر تم إنشاء إمارتين مستقلتين هما فلاشيا وملدافيا، جاء بعد ذلك سيطرة الحكم العثماني على رومانيا وذلك في الفترة ما بين النصف الثاني من القرن الرابع عشر إلى القرن التاسع عشر.
وقد تم توحيد البلاد مرتين المرة الأولى بتوحيد ملدافيا وفلاشيا وترنسيلفانيا تحت حكم إيتيان السادس الأكبر، ثم وحدت للمرة الثانية تحت حكم ملك فلاشيا ميشال الباسل.
تمكنت روما من الحصول على استقلالها بعد انعقاد مؤتمر برلين وأصبحت ملكية عام 1881م، حاربت رومانيا ضد بلغاريا في حرب البلقان الثانية عام 1913م، ثم شاركت في كل من الحرب العالمية الأولى عن طريق مساندتها للحلفاء، وقد تم مكافأتها عن ذلك بمضاعفة مساحتها، ثم شاركت في الحرب العالمية الثانية إلى جانب قوى المحور، وقد تمكنت القوات السوفيتية من احتلال البلاد عام 1944م.
عقب الحرب العالمية الثانية وصل الشيوعيين إلى السلطة عام 1945، وتنازل الملك ميشال الأول عن عرشه عام 1947م، وتم إعلان الجمهورية الشعبية الرومانية عام 1948م ووضع دستور مطابق لدستور الاتحاد السوفيتي.  
 قامت الثورة الوطنية برومانيا عام 1989م والتي شكلت مرحلة جديدة ساهمت في إرساء الديمقراطية، وفي عام 1995 طلبت رومانيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وسعت البلاد نحو سلسلة من الإصلاحات في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
 
 

المدن والسياحة


 

بوخارست

    تعد رومانيا واحدة من أجمل الدول بشرق أوروبا، وتجمع العديد من عوامل الجذب السياحي والتي تتنوع ما بين عوامل طبيعية وفنية وثقافية، تقع العاصمة بوخارست جنوب البلاد وتعد مركز الدولة الإداري والاقتصادي والمالي والإداري والرياضي والثقافي بالبلاد.
من المناطق السياحية الرائعة برومانيا نجد ساحل البحر الأسود ودلتا الدانوب والعديد من المنتجعات الجبلية، ومن المناطق الشهيرة برومانيا نجد منطقتا " بوكوفينا، وماراموريش" وتشتهر كل من المنطقتين بمواقعهما الأثرية والعادات والتقاليد التي تسيطر عليهما.
ومن المناطق المفضلة للسياح برومانيا منطقة الساحل الواقعة على البحر الأسود والتي تعد المكان المثالي لقضاء الأجازات الصيفية وتضم هذه المنطقة العديد من الفنادق والمطاعم وأماكن الترفيه والتسلية.
 أما دلتا نهر الدانوب فهي من أكثر أماكن الدولة جمالاً فتضم أكثر من 330 صنف من الطيور، وقد أعلنتها منظمة اليونسكو محمية طبيعية منذ عام 1970م، وتعد دلتا الدانوب مكان مثالي للسياحة في جميع فصول السنة خاصة لهواة السياحة البيئية.
 
وتعد السياحة الجبلية شكلاً أخر من أشكال التنوع السياحي برومانيا والتي تعد من أفضل الأشكال السياحية خلال فصل الشتاء فتجذب المنتجعات الجبلية الكثير من السياح من هواة التزلج على الجليد، وتكتظ رومانيا بالمنتجعات الجبلية منها منتجع "بويانا براشوف"، وعدد من المنتجعات الواقعة في وادي نهر براهوفا.
كما توجد برومانيا العديد من حمامات الاستشفاء وهو نوع أخر من السياحة والذي يصنف تحت بند السياحة العلاجية حيث تشتهر رومانيا بكثرة ينابيع المياه المعدنية والساخنة، والتي تسخر من خلالها العوامل الطبيعية من أجل العلاج وذلك من خلال المياه المعدنية والطين الطبي وانبعاثات الغازات كل هذه العوامل التي تساهم في راحة السائح وتساعده على استرداد صحته، ومن أشهر الحمامات الرومانية حمامات " هيركولانية" الواقعة جنوب غرب البلاد، وحمامات فيليكس وكاليمانيشت- كاجولاتا وغيرها العديد من الحمامات المنتشرة بانحاء الدولة.
كما تزخر رومانيا بالأثار القديمة والتي تعود إلى القرون الوسطى وتتمثل في الكنائس والأديرة الرومانية المغطاة بالعديد من الرسوم والزخرفات الرومانية.
ومن المناطق الشهيرة أيضاً منطقة " ماراموريش " وهي منطقة جذب للسياح نظراً لجمال مناظرها الطبيعية وأصالة العادات والتقاليد فيها، والتلال هناك مكسوة بالغابات الكثيفة وتشتهر المنطقة بما يعرف بـ "حضارة الخشب" وذلك لأن كل شيء هناك مصنوع من الخشب ويتضمن ذلك البيوت والكنائس والبوابات والأوان كلها مصنوعة ممن الخشب المزخرف والمنقوش عليه، بالإضافة لشهرة السكان بغزل الصوف والكتان وتزيين الملابس بالتطريز والألوان الزاهية.
 
وتلفت ترانسيلفانيا أنظار السياح فتغمرهم روح المغامرة وجو الأساطير بمجرد دخولهم إليها وذلك نظراً لأنتشار القرى المحصنة والقصور القديمة شبه المنهارة بها.
ونظراً لتعدد المناطق السياحية برومانيا فإن أعداد السياح بها في زيادة مستمرة، ولا يأتي السحر الطبيعي فقط كعامل منفرد للجذب السياحي فيوجد برومانيا العديد من الأماكن الأثرية التي تشكل عامل أخر من عوامل الجذب السياحي داخل الدولة.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close