نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أوروبا
مملكة النرويج
جمهورية...
فرنسا
ألمانيا
جمهورية...
المملكة...
مملكة إسبانيا
إيطاليا
بريطانيا
جمهورية...
هولندا
جمهورية...
بلجيكا
جمهورية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

جمهورية بولندا

 
   
 
جمهورية بولندا هي إحدى دول القارة الأوروبية وتتمركز في منتصفها، تعرضت خلال تاريخها للعديد من الأحداث فتم تقسيمها أكثر من مرة، وعانت خلال الحرب العالمية الثانية، وتنازعها الألمان والسوفيت، ثم خضعت للسيطرة الشيوعية من قبل الاتحاد السوفيتي لفترة كبيرة من الزمن، وعلى الرغم من هذا ظلت بولندا تحتفظ بالكثير من معالمها وتراثها.
ويوجد ببولندا الكثير من المعالم الطبيعية الساحرة، والتي تتنوع ما بين جبال وبحيرات وغابات، مما يتيح فرص متنوعة أمام السائح للاستمتاع أثناء زيارته لبولندا.   
 
الموقع
 
خريطة بولندا
   تقع بولندا في منتصف القارة الأوربية يحدها عدد من الدول، فتحدها ألمانيا من الغرب، وبحر البلطيق من الشمال، ومن الجنوب سلوفاكيا والتشيك، ومن الشرق ليتوانيا وبيلاروسيا، وأوكرانيا.
 
 
معلومات عامة عن بولندا
المساحة: تبلغ مساحة بولندا 312.679 كم2
عدد السكان: يبلغ عدد السكان 38.500.696 نسمة.
العاصمة: وارسو
العملة: زلوتي 
اللغة: اللغة الرسمية هي البولندية.
الديانة: المسيحية "رومان كاثوليك 89.8، أرثوذوكس شرقيين 1.3%، بروتستانت 0.3%"، بالإضافة لديانات أخرى.
 
 
 
مظاهر السطح
 
   تعد بولندا بلداً منخفضة في معظم الأجزاء فيبلغ متوسط الارتفاع عن سطح البحر حوالي 173 متر، تسود الطبيعة السهلية المناطق الشمالية من البلاد، وتزداد المرتفعات الجبلية كلما اتجهنا جنوباً، وتتشكل حدود بولندا الجنوبية مع سلوفاكيا والتشيك في سلسلتي جبال السوديت وكارباتي والتي تغطي قممها الثلوج، ويعد جبل ريسي هو أعلى قمة جبلية في بولندا حيث يبلغ ارتفاعه 2499 متر فوق مستوى سطح البحر، وتضم بولندا عدد من الأنهار أطولها هو نهر فيتسولا، ويكون نهر أودرا الحدود الطبيعية مع ألمانيا من جهة الغرب، وتغطي الغابات 28% من مساحة البلاد، وتقع منطقة مازوري في الشمال الشرقي من بولندا وتضم مئات البحيرات العذبة.
 
 
المناخ
   تتمتع بولندا بمناخ معتدل يرجع لوقوعها في منتصف القارة الأوروبية، ويتنوع المناخ ببولندا ما بين القاري والبحري، فكلما اتجهنا شرقاً يكون التأثير القاري أكثر وضوحاً خاصة في الجنوب الشرقي، ويبلغ متوسط درجات الحرارة السنوية ما بين 7 و8 درجات، وفي فصل الصيف تتراوح درجات الحرارة بين 16.5، و20 درجة مئوية وفي الشتاء ما بين -6 وصفر درجة مئوية.
 
 
نظام الحكم
 
البرلمان البولندي
    نظام الحكم ببولندا جمهوري برلماني، حيث أصبحت بولندا عقب انتهاء الحقبة الشيوعية دولة ديمقراطية برلمانية، ويتكون البرلمان البولندي من مجلسين هما "مجلس الأعيان" Sejm ويضم 100 عضو، و"مجلس النواب" Senat ويضم 460 عضو، يتم انتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع الشعبي المباشر لفترة رئاسية مدتها خمس سنوات، رئيس الحكومة هو رئيس الوزراء الذي يعين من قبل رئيس الدولة اعتماداً على نتائج الانتخابات النيابية.
وتتمثل أعلى سلطة قضائية في بولندا في المحكمة العليا ويقوم رئيس الجمهورية بتعيين قضاتها بناء على توصية من المجلس الوطني للقضاء لمدة غير محددة، والمحكمة الدستورية التي يختار مجلس النواب قضاتها لمدة تسع سنوات.
يوجد ببولندا نظام الأحزاب السياسية والتي نذكر منها: حزب القانون والعدالة، حزب البرنامج المدني، حزب الدفاع عن النفس، حزب تحالف اليسار الديمقراطي، حزب عصبة العائلات البولندية، حزب الفلاحين.
 
 
نبذة تاريخية
   سجل تاريخ بولندا من قبل المؤرخين عام 1025م عقب تنصيب خروبري كأول ملك بولندي للبلاد، وتم ضم أجزاء كبيرة من البلاد إلى الإمبراطورية الرومانية المقدسة عام 1163م، خلال القرن الخامس عشر الميلادي تم توحيد البلاد، وأعلن قيام الوحدة مع ليتوانيا عام 1447.
قسمت بولندا خلال تاريخها أكثر من مرة، عقب هزيمة نابليون عقد اتفاق بين الدول المنتصرة على تقسيم بولندا فيما بينهم عام 1815، وبهذا تفكك البولنديون ودولتهم حتى ظهرت مملكة بولندا مجدداً في 1916 أثناء الحرب العالمية الأولى.
أعلنت الجمهورية في بولندا عام 1918، وضمت أراضي بولندية سابقة للدولة، عانت بولندا من حالة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي ودعم هذا ضعفها في السيطرة على مقاليد الأمور في ظل التهديد السوفيتي والألماني، جاء بعد ذلك اتفاق "عدم الاعتداء" بين الجانب السوفيتي متمثلاً في ستالين والجانب الألماني متمثل في هتلر والذي تم بموجبه تقسيم الأراضي الواقعة بين بلديهما فيما بينهما وكانت بولندا واحدة من الدول التي تعرضت للتقسيم.
 
جاء خرق هتلر لاتفاقية "عدم الاعتداء" وغزو بولندا في سبتمبر 1939 إيذاناً بإشعال فتيل الحرب العالمية الثانية، وتدخل الإتحاد السوفيتي أيضاً ليفرض سيطرته على بولندا ووقعت الحرب بين الطرفين الألماني والسوفيتي عام 1941، وتم هزيمة القوات الألمانية وفرض السوفيت سيطرتهم على بولندا عام 1945.
 
قام السوفيت ببناء دولة بولندا على النهج السوفيتي الشيوعي، وأصبحت بولندا جزء من الكتلة الشرقية، في عام 1952 أعلنت بولندا كجمهورية شعبية بدستور جديد، وتم تأسيس حلف وارسو عام 1955، وصعدت الحركة الديمقراطية بداية من الثمانينات حتى تمكنت من تشكيل حكومة رئيسها غير شيوعي، وأصبح ليخ فاليسا عام 19990 أول رئيس منتخب للبلاد، وبعدها بعام أصبحت بولندا عضو بالمجلس الأوروبي، ثم عضو بحلف شمال الأطلسي "الناتو" 1999، وعضو بالاتحاد الأوروبي 2004.          
  
 
 
السياحة والمدن
 
وارسو
   تتنوع السياحة في بولندا ما بين السياحة الطبيعية والتراثية وتكثر بها عوامل الجذب السياحي، وتتألق بها عدد من المدن.
نذكر منها العاصمة وارسو فهي أكبر المدن البولندية ومركزها التجاري وتقع بمنتصف بولندا، أعيد بناؤها بعد أن دمرت عقب الحرب العالمية الثانية، من معالمها السياحية المدينة القديمة والتي تعود إلى الخمسينات، ويتوسط وارسو قصر الثقافة ويضم المسارح ودور السينما والقاعات والمقاهي، كما يوجد المتحف القومي البولندي، والمتحف الحربي، وحديقة واجينكي وتضم قصر ستانيسوف أوجست بونياتوفسكي أخر ملوك بولندا، ويعرف بقصر "فوق الماء" نظراً لأن المياه تحيط به من كافة الجوانب، بالإضافة لقصر فيلانوف والعديد من المعالم الأخرى.      
  
 
كراكوف
 
 
أما مدينة "كراكوف" فهي العاصمة الثقافية لبولندا، وظلت العاصمة الرئيسية للبلاد طيلة ثلاث قرون قبل أن تنتقل لوارسو، تتميز كراكوف بطابعها التاريخي الذي يغلف كل مبانيها وكنائسها فيتألق معمارها بما فيه من تفاصيل فنية دقيقة، الأمر الذي جعل منظمة اليونسكو تضع المدينة القديمة لكراكوف على لائحة التراث الثقافي العالمي، ونظراً لتميز هذه المدينة يتوافد عليها مليوني سائح سنوياً.
 
ومن الأماكن الشهيرة بالمدينة ساحة "رينيك" تحيط بها حدائق "بلانتي"، وكاتدرائية العذراء مريم والتي بنيت في القرن الثالث عشر وتعد تحفة معمارية تضم مجموعة من أندر اللوحات الفنية، وقلعة "فافل" التاريخية الشهيرة، ومعتقل "أوشفتز" الذي أنشئ في عهد هتلر، وجامعة باجيلونسكي بوسط المدينة أول جامعة في بولندا وواحدة من أقدم الجامعات الأوروبية والتي تعود إلى القرن الرابع عشر.
 
 
وتجتذب منطقة الجبال بجنوب بولندا العديد من السياح من هواة التزلج، وتكثر بها المنتجعات والفنادق وأماكن الترفيه والخدمات بالإضافة للتلفريك والذي يحمل السياح بمعدات تزلجهم إلى قمة جبل كاسبروفي للممارسة رياضتهم، ومن الأماكن رائعة الجمال أيضاً ببولندا بحيرة مورسكي أوكو والتي تحيط بها القمم الجبلية الشاهقة في منظر بديع ويفد عليها الكثير من السياح، ويوجد نوع أخر من السياحة وهي السياحة العلاجية فتوجد بمنطقة جبال البيشادا ينابيع المياه المعدنية والتي تجد إقبالاً من السياح، هذا إلى جانب السواحل الشمالية الممتدة على بحر البلطيق.
 
إلى جانب ذلك توجد منطقة مازوري والتي تكتظ بالعديد من البحيرات وتحيط بها الفنادق والمنتجعات، ويستطيع السائح بها ممارسة رياضته المفضلة مثل ركوب القوارب الشراعية، والدراجات البحرية، وصيد الأسماك، هذا بالإضافة للمناظر الساحرة التي تغلف الطبيعة في بولندا.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close