نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أوروبا
مملكة النرويج
جمهورية...
فرنسا
ألمانيا
جمهورية...
المملكة...
مملكة إسبانيا
إيطاليا
بريطانيا
جمهورية...
هولندا
جمهورية...
بلجيكا
جمهورية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

جمهورية سلوفاكيا

 
   
 
إحدى دول القارة الأوربية، وهي دولة حبيسة ليس لها أي سواحل بحرية وتحيط بها اليابسة من جميع الجهات، وتتمتع سلوفاكيا بموقع استراتيجي بوسط أوروبا فهي حلقة وصل بين الدول المحيطة بها، هذا بالإضافة لتمتعها بالعديد من المعالم السياحية الرائعة والتي تتنوع بين المناظر الطبيعية، والمعالم الأثرية، الأمر الذي جعل منها قبلة للسياح بأوروبا.
 
الموقع
تقع بوسط  قارة أوروبا، يحدها شمالاً بولندا ومن الشمال الغربي جمهورية التشيك، ومن الشرق أوكرانيا، بينما تحدها المجر جنوباً، والنمسا غرباً.
 
معلومات عامة عن سلوفاكيا
المساحة: 48.845 كم2.
عدد السكان: 5.463.046 نسمة.  
العاصمة: براتيسلافا
اللغة: اللغة الرسمية للبلاد هي السلوفاكية وتبلغ نسبة المتحدثين بها 83.9%، والمجرية، والرومانية والأوكرانية.
العملة: الكرونا السلوفاكي
الديانة: رومان كاثوليك 68.9%، بروتستانت 10.8%، يونان كاثوليك 4.1% وغيرها من الديانات الأخرى.
 
مظاهر السطح
 
 
 
الطبيعة في سلوفاكيا
  
تتميز سلوفاكيا بطبيعتها الجبلية فيغطي أرضها جزءاً من الفرع الغربي لجبال كارباثيان، وهي جبال وعرة، وتغطي جبال كارباثيان الصغرى والبيضاء معظم سلوفاكيا الغربية والشمالية الغربية، وتمتد سلسلة جبال تاتراس العليا مغطية جزءاً كبيراً بامتداد جزء من حدود البلاد الشمالية، وتشكل منخفضات الدانوب سلوفاكيا الجنوبية الغربية، ويجري نهر الدانوب في جنوبيها حيث يشكل حداً للإقليم وتمثل هذه الأراضي المنخفضة، منطقة زراعية خصبة، وتتعرج عدة انهار في سريانها داخل أراضي سلوفاكيا، من بينها نهر الدانوب ونهر هورنادا، ونهر هرون، ونهر فاخ، وتنشط بها الملاحة النهرية نظراً لعدم وجود منافذ بحرية.
ومن أعلى القمم الجبلية الموجودة بالدولة قمة جبل جرلاتشوفكا والتي تبلغ 2655 متراً فوق مستوى سطح البحر.
يحيط اليابس بجمهورية سلوفاكيا من جميع الجهات ومعظم تضاريسها وعرة وجبلية، وتتناثر جبال تاترا في شمالها مع بحيرات وأودية كثيرة.
 

المناخ

تتمتع جمهورية سلوفاكيا بمناخ معتدل بصفة عامة، في الصيف يميل مناخها إلى البرودة مع سقوط للأمطار، أما في الشتاء فيكون المناخ بارد وغائم مع هطول ثلجي كثيف.

 
 نظام الحكم
 
 
 
البرلمان
  
نظام الحكم بسلوفاكيا ديمقراطي برلماني، تتمثل الهيئة التنفيذية لسلوفاكيا في رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والحكومة المتمثلة في مجلس الوزراء والذي يقوم بتعينه رئيس الجمهورية، بناء على توصية من رئيس الوزراء.
يتم انتخاب رئيس الجمهورية بالانتخاب المباشر وذلك لفترة رئاسية مدتها خمس سنوات، ويجوز التجديد له لفترة رئاسية أخرى، ويقوم رئيس الجمهورية عقب الانتخابات التشريعية بتعيين زعيم الأغلبية حزبياً أو ائتلافياً رئيساً للوزراء.  
وتتمثل الهيئة التشريعية في جمهورية سلوفاكيا من مجلس واحد ويضم 150 عضو، ويتم انتخاب أعضاؤه بقواعد التمثيل النسبي، ومدة العضوية به أربع سنوات.
أما الهيئة القضائية في سلوفاكيا فتتمثل أعلى سلطة قضائية فيها في المحكمة العليا وينتخب قضاتها بواسطة المجلس الوطني، بالإضافة للمحكمة الدستورية والتي يعين رئيس الجمهورية قضاتها من بين عدد من المرشحين، وذلك بعد موافقة المجلس الوطني، ومحكمة خاصة ينتخب قضاتها بواسطة مجلس القضاة، ويعينهم رئيس الجمهورية.
ومن الأحزاب السياسية الموجودة بسلوفاكيا الحركة المسيحية الديمقراطية، حزب الاتجاه سمر، حزب الائتلاف المجري، حزب الشعب من اجل سلوفاكيا ديمقراطية وغيرها من الأحزاب.
 
نبذة تاريخية
 
 
 
براتيسلافا
  
عرفت سلوفاكيا في الفترة ما بين القرنين الحادي عشر والرابع عشر كجزء من مملكة المجر، ثم كجزء من الإمبراطورية المجرية النمساوية حتى عام 1918، جاء بعد ذلك انضمام سلوفاكيا لكل من إقليمي بوهيميا ومورافيا وشكل الثلاثة تشيكوسلوفاكيا والتي عرفت باسم "الجمهورية الأولى"، تم تقسيم تشيكوسلوفاكيا في عام 1938 وفق معاهدة ميونخ  إلى تشيكيا التي ومنحتها بريطانيا لهتلر و سلوفاكيا كجمهورية مستقلة محكومة من قبل نظام موالي لألمانيا النازية.
عقب نهاية الحرب العالمية الثانية أعيد توحيد تشيكوسلوفاكيا مرة أخرى لكنها خضعت للنفوذ السوفيتي وأصبحت دولة شيوعية ضمن دول وسط أوروبا وذلك حتى عام 1989 حيث انتهى حكم النظام الشيوعي، وتمكنت تشيكوسلوفاكيا من التحرر مرة أخرى، واتفق الطرفان التشيكي والسلوفاكي على الانفصال السلمي في الأول من يناير 1993، وانضمت سلوفاكيا إلى حلف شمال الأطلنطي "الناتو" والاتحاد الأوروبي عام 2004.
 
المدن والسياحة
 
 
 
الطبيعة الرائعة لسلوفاكيا
  
تأتي سلوفاكيا في مكانة متقدمة بين الدول الأوروبية من حيث ازدهار خدماتها السياحية، وتتمتع بالعديد من المقومات السياحية الجميلة، فتنعم بطبيعة ساحرة خلابة تتنوع بين الجبال والكهوف وغيرها من المناظر الطبيعية، هذا بالإضافة للقلاع الأثرية والمدن القديمة التي ترجع إلى القرون الوسطى، إلى جانب المظاهر الثقافية والفلكور الشعبي، وتنتشر بسلوفاكيا العديد من المنتجعات، مثل منتجعات التزلج على الجليد، وتزخر بالعديد من مراكز العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، فيتوافد عليها العديد السياح من أجل الاستشفاء والاستجمام.
ويزور سلوفاكيا سنوياً ألاف السياح، وتعد العاصمة براتيسلافا ومرتفعات تاترا من أكثر الأماكن جذباً للسياح بالدولة، ويأتي معظم سياح سلوفاكيا من جمهورية التشيك، وبولندا، وألمانيا.
تغطي الغابات 40% من مساحة سلوفاكيا، وتحظى هذه الغابات بتنوع بيولوجي ضخم فتضم أشكال مختلفة من الحيوانات مثل الدببة البنية والذئاب والثعالب والخنازير البرية وغيرها الكثير من الحيوانات الأخرى، وتندرج العديد من الحيوانات البرية في هذه الغابات ضمن مناطق المحميات الطبيعية.
 
 
 
أحد كهوف سلوفاكيا
  
وتعد سلسلة جبال تاترا من أكثر الأماكن جذباً للسياح، خاصة قمة تاتراس أعلى جزء في جبال كارباثيان، وتضم هذه الجبال أشكال مختلفة من النباتات والحيوانات، وتقدم فرصة ممتازة للسياح من عشاق رياضة التزلج على الجليد والمشي وتسلق الجبال.
تضم سلوفاكيا العديد من ينابيع المياه المعدنية والمنتجعات الصحية والتي يتوافد عليها ملايين السياح للاستجمام والاستشفاء.
ومن الأماكن الرائعة أيضاً بسلوفاكيا الكهوف فتزخر الدولة بالعديد من الكهوف رائعة الجمال، والتي تكونت بها بفعل الزمن والترسبات لوحات فنية بديعة، نذكر منها كهف ديمانوفا الثلجي والذي يعد مصدر جذب هام للسياح منذ اكتشافه في القرن الثالث عشر، وقد قامت اليونسكو باعتبار العديد من هذه الكهوف جزء من التراث العالمي.
 
 
 
 
قلعة بوجنيس
  
ومن الناحية الثقافية والتراثية تضم سلوفاكيا العديد من القلاع منها: قلعة "بوجنيس" والتي تستخدم كموقع لتصوير الأفلام، قلعة "سبيس" وهي  من الأماكن الأثرية المدرجة في منظمة اليونسكو، قلعة "بوينينتسي" وهي من أكثر القلاع زيارة في سلوفاكيا بسبب شكلها المرعب وللاحتفالات التي تقام بها سنوياً، وتضم القلعة متحف وحديقة حيوانات، وقلعة أورافا، وقلعة براتيسلافا وغيرها من القلاع الأخرى.
هذا بالإضافة للعديد من الكنائس الأثرية، وتملك سلوفاكيا فولكلور وتراث خاص بها سواء في الأغاني والرقصات والفن، ويوجد بها عدد من المتاحف مثل متحف سلوفاكيا القومي، ومتحف وجاليري براتيسلافا.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close