نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > أوروبا
مملكة النرويج
جمهورية...
فرنسا
ألمانيا
جمهورية...
المملكة...
مملكة إسبانيا
إيطاليا
بريطانيا
جمهورية...
هولندا
جمهورية...
بلجيكا
جمهورية...
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

ألمانيا

 
   
 
ألمانيا (بالألمانية: Deutschland)، هي جمهورية اتحادية ديموقراطية، وعضو في الإتحاد الأوروبي اسمها الكامل: جمهورية ألمانيا الفيدرالية (بالألمانية: Bundesrepublik Deutschland).
برلين هي أكبر مدنها وهي العاصمة ومقر السلطة فيها. النظام السياسي اتحادي فيدرالي، ويتخذ شكلاً جمهورياً برلمانياً ديموقراطياً. تنقسم ألمانيا إلى ستة عشر 16 إقليماً اتحاديا يتمتع كل منها بسيادته الخاصة.
تقع ألمانيا في وسط أوروبا يحدها من الشمال: بحر الشمال، الدنمرك وبحر البلطيق، ومن الجنوب: النمسا ،سويسرا، ومن الشرق: بولندة ،تشيكيا، ومن الغرب: فرنسا ،لوكسمبورغ، بلجيكا وهولندا.
تبلغ مساحة ألمانيا: 357.021 كلم مربع ويبلغ عدد سكانها 82.217.800 نسمة وهي تعتبر الدولة الأكثر عدداً وكثافة بالسكان في دول الإتحاد الأوروبي وهي أيضاً ثالث أكبر دولة من حيث عدد اللمهاجرين إليها
شكلت ألمانيا جزءاً مركزياً في الإمبراطورية الرومانية المقدسة التي دامت حتى عام 1806، وخلال القرن ال 16 أصبحت ألمانيا الشمالية مركز الإصلاح البروتستانتي. بعد الحرب العالمية الثانية ، انقسمت ألمانيا إلى قسمين: ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية. واعيد توحيدهما في عام 1990. في عام 1957 أصبحت ألمانيا الشرقية عضوا مؤسساً في السوق الأوروبية المشتركة الذي أصبح عام 1993 "الإتحاد الأوروبي". وفي عام 1999 أصبحت عملة ألمانيا اليورو كما أصبحت إحدى الدول الأوروبية المنتمية إلى اتفاقية شينجن بحيث يسمح لسكان الدول الأوروبية المنتمية إلى الاتفاقية بالتنقل منها واليها دون فيزا وبدون حدود.
أسست ألمانيا نظام التأمين الاجتماعي كخطوة ضمن سلسلة اجراءات في سبيل تطوير المعايير المعيشية لسكانها ولها موقع مميز في العلاقات الأوروبية وتحافظ على شراكات متينة على المستوى العالمي، وهي ثاني أكبر تعتبر ألمانيا رائدة في مجال العلوم والطب والتكونولوجيا، وهي عضو في الأمم المتحدة والناتو ومجموعة الثماني وال منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) وتعتبر قوة اقتصادية كبرى حيث أنها أكبر مصدر للسلع وثاني أكبر مستورد لها في العالم.
يبدأ من ولادة ما يسمى بالأمة الألمانية في العصور الرومانية القديمة في القرن الثامن الميلادي ، و يمتد عبر تاريخ الإمبراطورية الرومانية المقدسة التي تستمر من القرن التاسع و حتى عام 1806. هذه الإمبراطورية تشمل ما يعرف اليوم بألمانيا و النمسا و سويسرا و جمهورية التشيك و سلوفينيا و الأراضي المنخفضة ، غرب بولندا ، شرقي فرنسا و معظم شمالي إيطاليا . بعد منتصف القرن الخامس العشر ، أصبحت تعرف غالبا باسم "الامبراطورية الرومانية المقدسة للأمة الألمانية .بين عامي 1815-1866 تشكلت ما يدعى بالكونفدرالية الألمانية ، من ثم الإمبراطورية الألمانية (1871-1918) ثم جمهورية فايمار (1919-1933) أعقبها حكم هتلر و تأسيس ألمانيا النازية (1933-1945) و التي انتهت بنهاية الحرب العالمية الثانية و خسارة ألمانيا و تهديم معظم بنيتها التحتية . نتج عن الحرب أيضا تقسيم ألمانيا بين المعسكرين الشيوعي السوفييتي و المعسكر الغربي الليبرالي فأصبحت ألمانيا تتألف من ألمانيا الغربية أو جمهورية ألمانيا الفيدرالية و ألمانيا الشرقية أو جمهورية ألمانيا الديمقراطية (DDR). استمر التقسيم حتى عام 1990 الذي شهد انهيار حائط برلين ثم انهيار الاتحاد السوفييتي.
تعد ألمانيا واحدة من أنشط الدول السياحية في العالم. فبالإضافة إلى مناظرها الطبيعية الخلابة والأنشطة المتنوعة التي تقام في مدنها، توفر ألمانيا لضيوفها خدمات سياحية متنوعة بدءاً بشبكة المواصلات العامة المتطورة والتي تشمل القطارات السريعة وقطارات الأنفاق (المترو) وحافلات النقل الجماعي وسيارات الأجرة، ومروراً بالمؤسسات السياحية كالفنادق ودور الضيافة والمطاعم والمقاهي، وانتهاءاً بالأماكن الترفيهية كالمسارح والحدائق العامة وما شابه ذلك.
الأدب الألماني هو أدب الأمم الناطقة بالألمانية في وسط أوروبا، ويضم آثارا أدبية من ألمانيا والنمسا وسويسرا ومن مناطق متاخمة مثـل الألزاس وبوهيميا وسيليزيا. واللغة التي كتب بها أغلب الأدب الألماني هي اللغة الألمانية العليا، لغة جنوب ووسط ألمانيا. ويمكن تقسيم الأدب الألماني إلى أربع فترات، بناء على تغيرات حدثت في اللغة الألمانية العليا القديمة، والألمانية العليا الوسيطة، والألمانية العليا الجديدة الأولى، والألمانية العليا الجديدة. وقد كان أول ازدهار للأدب الألماني في عهد الألمانية العليا الوسيطة في القرن الثاني عشر، كما كان لها عهد ذهبي آخر في القرن التاسع عشر في عهد أعظم كتابها جوته. ان تأثير ألمانيا على الفلسفة ملموسا تاريخيا. والعديد من الفلاسفة الألمان ساعدوا في تشكيل الفلسفة الغريبة منذ العصور الوسطى كغوتفريد ويلهيلم لايبنيتس (Gottfried Wilhelm Leibniz) الذي ساهم في تطوير حركة العقلانية و امانويل كانط الذي أسس الحركة المثالية. بالإضافة إلى كارل ماركس (Karl Marx) و فريدريخ إينغيلس (Friedrich Engels) اللذان صاغوا النظرية الشيوعية و فريدريخ نيتشي (Friedrich Nietzsche) الذي طور الحركة المنظورية. كما طور Jürgen Habermas النظرية الاشتراكية. يمكن تقفي أثار الأدب الألماني إلى العصور الةسطى كما في أعمال الكتاب الألمان والتير فون دير فوغياوايدي (Walther von der Vogelweide) و وولفرام فون إشينباخ (Wolfram von Eschenbach) والأخوان غريم (Grimm) اللذان وضعا القصص الشعبية الألمانية على مستوى عالمي.
ألمانيا مدينة الأدباء والفلاسفة. وهناك الكثير من الأدباء الذين لا تزال كلماتهم تلامس روح الشعب الألماني مثل فريدريخ شيلير (Friedrich Schiller) و يوهان فولفغانغ فون غوته (Johann Wolfgang von Goethe) و غونتير غراس (Günter Grass).
فريدريخ شيلير (Friedrich Schiller): ولد في بلدة مارباخ (Marbach) الصغيرة ودفن في المقبرة الملكية (Fürstengruft) في وايمار (Weimar). وله في المنطقتين نصبين تكريما له. في مارباخ يوجد متحف شيلير الوطني (Schiller National-Museum) بني على تلة فوق المكان الذي ولد فيه الأديب. وفي وايمار يوجد أيضا متحف شيلير (Schiller Museum) خلف المنزل الذي عاش فيه مع عائلته بعد عام 1799.كتب أولى مشاهد " اللصوص" (Die Räuber) الأكاديمية العسكرية في شتوتغارت (Stuttgart) وفي عام 1782 عرضت المسرحية على مسرح مانهايم (Mannheim) ولاقت نجتحا باهرا. ثم تزوج عام 1790 من شارلوتس فون لينغيفيلد (Charlotte von Lengefeld) في وينيغينيينا (Wenigenjena).
يوهان فولفغانغ فون غوته (Johann Wolfgang von Goethe): شاعر ألماني مثير للجدل، تعود جذوره إلى فرانكفورت (Frankfurt) حيث اعيدتشييد منزله الذي ولد فيه وشيد أيضا متحف غوته (Goethe Museum). عاش في لايبزيغ (Leipzig) أثناء فترة الدراسة.واهم مرحلة له كانت في وايمار (Weimar) حيث كتب إيفيغيني أوف تاوريس (Iphigenie auf Tauris) و إيغمونت (Egmont) و تورقاتو تاسو (Torquato Tasso). انتقل عام 1982 إلى فراوينبلان (Frauenplan) وفي عام 1793 بدأت علاقته بالأديب شيلير تتطور. في قلعة ياغيرهوف التابعة للناشر أنتون كيبينبيرغ (Anton Kippenberg) متحف عن حياة واعمال غوته تحتوي على أكثر من 1.000 عمل تابعة لمجموعة أنتون كيبينبيرغ الخاصة.
ألمانيا هي جمهورية فدرالية برلمانية تمثيلية ديموقراطية. النطام السياسي الألماني يعمل تحت اطار مخطط في 1949 في وثيقة دستورية معروفة بال Grundgesetz أو القانون الأساسي. بتسمية الوثيقة Grundgesetz بدل من Verfassung ، عبر المؤلفون عن نية استبدالها بجستور مناسب عند اتحاد ألمانيا. تعديلا ال Grundgesetz تتطلب أكثرية الثلثين من المجالس البرلمانية، المواد التي تؤمن الحقوق الأساسية، فصل السلطات، الهيكل الفدرالي والحق بتصدي محاولات إسقاط الدستور، هذه الموادصالحة ابديا ولا تقبل التعديلات. على الرغم من النية الابتدائية، ال Grundgesetz بقي ساري المفعول بعد توحيد ألمانيا في ال 1990 مع بعض التعديلات البسيطة. ال Bundeskanzler أو رئيس الدولة الفدرالية حاليا هو انجيلا ميركيل وهو رئيس الحكومة ويمارس الحق التنفيذي. مماثل لدور رئيس الوزراء في الديموقراطيات البرلمانية. السلطة التشريعية الفدرالية مقررة في البرلمان المؤلف من Bundestag وال Bundesrat (المجلس الفدرالي) وهما سويا يكونان نوعا فريد من المجلس التشريعي. ال Bundestag هو منتخب من خلال انتخابات مباشرة ولكنه يلتزم بالتمثيل التناسبي. أعضاء ال Bundesrat يمثلون حكومات البلدان الفدرالية الست عشر وهم أعضاء من مجالس الوزراء. كل حكومة دولية لديها الحق في تعيين وازالة مبعوثيها الرسميين في أي وقت. رئيس الجمهورية الفدرالية حاليا هورست كوهلر هو رئيس الدولة ويتمتع أساسا بمسؤوليات وسلطات تمثيلية. انه منتخب من قبل ال Bundesversammlung وهي هيئة مكونة من اعضلء ال Bundestag وعدد مماثل من مندوبي الدول. الموظف الحكومي ذو المرتبة الثانية في ترتيب الأولوية الألمانية هو ال Bundestagspräsident أي رئيس ال Bundestag الذي ينتخب من قبل ال Bundestag ولديه مسؤوليات الإشراف على الجلسات اليومية للهيئة.الموظف الحكومي ذو المرتبة الثالثة هو رئيس الدولة الذي هو مرشح من قبل ال Bundespräsident بعد أن ينتخب من قبل ال Bundestag. يمكن ازالة رئيس الدولة من خلال اقتراح ألماني لعدم الثقة وينتخب ال Bundestag خليفة للرئيس . منذ 1949 ، الإتحاد الديموقراطي المسيحي والحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني مسيطرون على النظام الحزبي كون كل رؤساء الدول أعضاء من إحدى هذين الحزبين. مع ذلك، الحزب الليبيرالي المتحرر الديموقراطي الأصغر حجما(الذي كان لديه أعضاء في ال Bundestag منذ 1949)، وحلف التسعون/الخضر (الذي لديه مقاعد مسيطر عليها من البرلمان منذ 1983) قد لعبوا ادوارا مهمة بالرغم من انهم الشريك الأصغر في حكومة تحالف.
دخلت المسيحية إلى ألمانيا منذ عهد الدولة الفرنكية (Fränkisches Reich) و فتوحات شارلماني في سكسونيا، و قد عمت موجة التمسيح سويسرا أيضا. قبل الحرب العالمية الثانية كان ثلثي السكان يعتنقون المذهب البروتستانتي و البقية من السكان تعتنق المذهب الكاثوليكي (römisch-katholisch). يتركز أتباع المذهب البروتستانتي في المناطق الشمالية و الشرقية الشمالية من ألمانيا و في إقليم الفورتمبرغ يشكا هؤلاء الأغلبية الساحقة. يتبع 20 % فقط من سكان ألمانيا الشرقية إحدى الكنائس الألمانية و يعتنق معظمهم المذهب البروتستانتي.
اليوم يتنق المسيحية 64 % (53 مليوناً) من الألمان وهي أكبر ديانة في ألمانيا. يشكل البروتستانت نسبة 31 % منهم ويتواجدون في الشمال والشرق .معظم البروتستانت هم أعضاء في الكنائس الإنجيلية (Evangelische Kirche).بينما يشكل الكاثوليك 31 %. ويتواجدون في الجنوب والغرب، كما تتواجد العديد من الكنائس ذات التوجه الحر. يخضع الكاثوليك إلى 27 مطرانية (Erzbistümer) و أبرشية (Bistümer) متواجدة في كامل أنحاء البلاد.
من بين الطوائف الأخرى. ما يقارب 3.3 ملايين مسلم (أتراك، أكراد، عرب، ألبان، بوسنيون، إيرانيون،..) و الذين ينتمون لمختلف الطوائف. و حوالي 100.000 من الأرثوذكس (الصرب، اليونانيون، الروس)، ح 380.000 يتبعون الكنيسة البابوية الجديدة (Neuapostolische Kirche)، بالإضافة إلى تعداد اليهود المقدر حاليا بـ200.000 بعد أن كانو 30.000 فقط قبيل اتحاد ألمانيا وهم الآن يديرون معابد خاصة بهم ويتواجدون في مدن: برلين، فرانكفورت وميونخ.. كما يوجد العديد من أتباع الطوائف الدينية الصغيرة، منها البوذية ويقدرون ب 250 الف 50% منهم هم مهاجرون آسيويون. و على العموم يمكن القول أن كل ديانات العالم ممثلة تقريبا.
يضمن القانون الأساسي للجمهورية الألمانية حرية الأديان. لا توجد أقليات دينية مضطهدة رسميا. هناك اتفاقيات بين الحكومة الإتحادية و الكنيستين الكاثوليكية و الإنجيلية و الذي يتلقى بموجبه أبناء هذين المذهبين دروسا دينية في المدارس الحكومية. و تعوض الحكومة هذه الدروس باقتطاع نسبة ضريبية على السكان من أبناء هذه المذاهب. قامت الحكومة الإتحادية بعقد اتفاقيات مماثلة مع أبناء الطائفة اليهودية، عن طريق المجلس المركزي لليهود في ألمانيا.
ألمانيا لديها أكبر اقتصاد محلي في أوروبا.وتحتل المركز الثالث بعد كل من الولايات المتحدة و اليابان. ساعد على ذلك العديد من العوامل أهمها الأسلوب و السمعة التي اكتسبها الألمان من حيث قدرتهم الكبيرة على اتقان العمل.وهي المصدر الأول في العالم، بحيث بلغت قيمة صادراتها 1.333 ترليون دولار عام 2006. يساهم قطاع الخدمات بنحو 70% ، والصناعة بنسبة 29.1%، والزراعة بنسبة 0.9%. أكبر نسبة من المنتجات هي السيارات والمعادن والماكينات. والمانيا هي منتج أساسي لتكنولوجيا الطاقة الشمسية في العالم. تعقد في ألمانيا أكبر المؤتمرات العالمية سنوياً وتقام في مدن مختلفة: هانوفر، فرانكفورت، برلين. 37 شركة من أكبر 500 شركة في العالم في مجال سوق الأسهم موجودة في ألمانيا. أكبر 10 شركات هي: Daimler , Volkswagen , Allianz, Siemens, Deutsche Bank, E.ON, Deutsche Post, Deutsche Telekom, Metro,BASF. والشركات ذات أكبر عدد من الموظفين هي: Deutsche Post, Robert Bosch GmbH , Edeka اما الشركات صاحبة شهرة عالمية فهي: Mercedes Benz , SAP, BMW, Adidas, Audi, Porsche, Volkswagen , Nivea منذ انضمامها إلى الإتحاد الأوروبي أصبحت عملة ألمانيا هي اليورو. وبعد توحيد ألمانيا الشرقة والمانيا الغربية بقي مستوى الدخل في ألمانيا الغربية أعلى من الماينا الشرقية. ولا زالت الجهود مستمرة لرفع مستوى الاقتصاد في ألمانيا الشرقية ضمن برنامج طويل الأمد ينتهي عام 2019. و يتم تحويل 80 بليون دولار سنويا من ألمانيا الغربية إلى ألمانيا الشرقية. معدل البطالة مستمر في الانخفاض منذ عام 2005 ووصل إلى أدنى مستوياته منذ 15 عاما في يناير ال 2008 حيث وصلت نسبته إلى 7.5%.
في الوقت الذي يشكو الكثير من هروب العقول النيرة من ألمانيا، نجد تدفقا ملحوظا للطلاب الأجانب إلى هذا البلد. وتقدم ألمانيا للطلاب والباحثين الأجانب مجالات متنوعة للدراسة والبحث العملي إضافة للكثير من الخدمات والتسهيلات. رغم السياسات الجديدة لبعض حكومات الولايات الألمانية المتمثلة في فرض رسوم جامعية على الدراسة في ألمانيا، ما زال الكثير من الطلاب الأجانب يفضلون الدراسة في هذا البلد على غيره من الدول الأوروبية أو الولايات المتحدة. وبما أن العلم والتعليم مطلب عالمي فإن ألمانيا أصبحت وجهة للكثير من الباحثين وخاصة الشباب منهم. وهنا تقول وزيرة التعليم العالي الألمانية إيدلغارد بولمان بأن واحدا من كل عشرة طلاب في الجامعات الألمانية أجنبي، الأمر الذي يعني أن ألمانيا بلد جذاب لهؤلاء الطلاب. وأشارت إلى أن نسبة الطلاب الأجانب في الجامعات الألمانية أكثر منها في الجامعات الأمريكية. وهنا تضيف الوزيرة بلومان: "بأن ألمانيا تعتبر من الدول الرائدة من حيث احتواءها وتخريجها للعقول النيرة. ففي التسعينات من القرن الماضي كانت هناك موجة هجرة للعقول الألمانية، لكن استطعنا مع بداية هذا القرن استقطاب الكثير من العقول الأجنبية والباحثين الأجانب."
يوجد في ألمانيا 383 مؤسسة للتعليم العالي منها 103 جامعات و176 معهد تخصصي عالي. ويقارب عدد الدارسين 2 مليون منهم 947.000 من الإناث (بنسبة 48%). وتخضع الرسوم الجامعية التي تم فرضها لقواعد مختلفة. فقد قامت سبع ولايات اتحادية بفرض رسوم على الدراسة الجامعة بالنسبة للطلبة الجدد بمقدار 500 يورو للفصل الدراسي الواحد. أما طلبة الفترة الطويلة الذين يستغرقون في الدراسة فترة تزيد كثيرا عن الفترة المعتادة، وطلبة الدراسة الثانية، الذين يلتحقون بالجامعات والمعاهد بعد انتهاء الدراسة مرة ثانية، بغية دراسة تخصص جديد، فهم يخضعون في كافة الولايات تقريبا لنظام الرسوم الجامعية.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close