نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > آسیا
ماليزيا
الجمهورية...
العراق
سورية
مملکة البحرين
جمهورية...
روسيا
الإمارات...
دولة الكويت
المملکة...
جمھوریة...
كازاخستان
جمهورية...
جمهورية الهند
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

جمهورية إيران الإسلامية

 
   
 
جمهورية إيران الإسلامية هي إحدى دول القارة الآسيوية، عرفت قديماً ببلاد فارس وذلك قبل أن تصبح جمهورية إسلامية في عام 1979م، واسم إيران يعني "موطن الآريين" وترجع هذه التسمية إلى الأقوام الآرية التي هاجرت من جنوب بحر الآرال إلى الجنوب من بحر قزوين وهي المنطقة المعروفة الآن بدولة إيران حيث استقروا في المنطقة وقاموا بإطلاق هذا الاسم عليها.
تتمتع إيران بوجود العديد من مصادر الثروة الطبيعية مثل النفط والغاز الطبيعي وعدد من المعادن مثل الفحم، الكروميت، النحاس، الحديد، الرصاص وغيرها الكثير من المعادن الأخرى، كما تعد إيران منطقة جذب سياحي هامة، حيث يتوافد عليها سنوياً حوالي مليون ونصف زائر، وتدر السياحة حوالي مليار دولار كدخل سنوي للبلاد.
 
الموقع
تقع إيران في وسط أسيا، وتشترك في حدودها مع العديد من الدول المحيطة بها فتشترك في حدودها الشمالية مع تركمنستان وبحر قزوين وأذربيجان وأرمينيا، ويحدها من الشرق كل من أفغانستان وباكستان، وتمتد حدودها الجنوبية على كل من خليج عمان ومضيق هرمز الذي يفصلها عن عمان، ومن الجنوب الشرقي على الخليج العربي، أما الحدود الغربية الشمالية فتشترك مع تركيا ومن الغرب العراق.      
 
معلومات عامة عن إيران
المساحة: تبلغ مساحة إيران  1.648  مليون كم2.
عدد السكان: يبلغ عدد السكان65.397.521 نسمة.
العاصمة: طهران
اللغة : أكثر من نصف السكان يتحدثون الفارسية، تليها التركية وعدد أخر من اللغات مثل الكردية والعربية.
العملة : الريال الإيراني. 
الديانة: الديانة الرسمية هي الإسلام، بالإضافة لعدد أخر من الديانات مثل المسيحية واليهودية. 
 
مظاهر السطح
 
تميل مظاهر السطح في إيران إلي الطبيعة الوعرة فتكثر بها الجبال، بالإضافة للصحاري الواسعة والهضاب، ومن الجبال الموجودة في إيران نجد المرتفعات الغربية والتي تتمثل في جبال زاجروس والتي تمتد على حدودها مع العراق، بينما تقع في الجهة الشمالية من البلاد في المنطقة ما بين بحر قزوين والهضبة الداخلية سلسلة جبال إلبرز والتي تضم أعلى قمة في البلاد وهي قمة جبل قلة دماوند ويبلغ ارتفاعها 5671 متر فوق مستوى سطح البحر، وفي المنطقة جنوب شرق تركيا تمتد جبال زاجروس نحو الخليج العربي بينما تقع عدد من السلاسل الجبلية الأصغر حجماً على امتداد خليج عمان وحدود كل من أفغانستان وباكستان.
تحتل الهضبة الداخلية وسط إيران والجزء الغربي منها بما يعادل حوالي نصف مساحة البلاد، ويبلغ ارتفاعها 1.220م، وتحيط بها عدد من الجبال وتضم الهضبة اثنان من أكبر الصحاري في البلاد هما الصحراء الملحية الكبرى، وصحراء لوط وهما من أكثر صحاري العالم جفافاً وجدباً.
وبالنسبة للمرتفعات الشرقية فتضم الجبال الأقل ارتفاعاً وتتسم هذه المنطقة بالفقر ويغطيها الحصى والكثبان الرملية كما يسودها مناخ متطرف وتهب عليها الرياح القوية.
تتركز المناطق الخصبة في البلاد في السهل الساحلي الضيق لبحر قزوين، كما توجد بعض المناطق التي تمتاز بخصوبة نسبية في  الأقاليم الإيرانية الشمالية، وخلال فترة الشتاء والربيع تتدفق أنهار صغيرة داخل صحراء كافير مكونة من بعض البحيرات الصغيرة والمستنقعات، أما في باقي أوقات العام فإن كلا هما يسوده الجفاف الشديد. 
المناخ
يتميز المناخ في إيران بأنه جاف أو شبه جاف، ويمكن تقسيم المناخ بها تبعاً للمناطق الجغرافية إلي ثلاثة مناطق رئيسية: منطقة الساحل الجنوبي وهي شديدة الحرارة وذلك عبر الخليج العربي وخليج عمان، ومنطقة المرتفعات الوسطى والمناخ بها معتدل جاف، بينما في المنطقة الشمالية عند جبال إلبرز فالطقس شديد البرودة، أما ساحل بحر قزوين فهو معتدل الحرارة وغزير الأمطار.
 وتبلغ نسبة الأمطار السنوية في الدولة حوالي 12 بوصة، وفي المناطق الصحراوية تكون فقط حوالي 5 بوصة، في حين تكون حوالي 50 بوصة في سهل بحر قزوين.
نظام الحكم
 
نظام الحكم فيها جمهوري ثيوقراطي " بمعنى دولة خاضعة لحكم رجال الدين"، وضع الدستور الإيراني بناء على تعاليم المذهب الشيعي، وتم وضع هذا الدستور في ديسمبر عام 1979م وتم مراجعته في عام 1989م وذلك من أجل زيادة سلطات منصب الرئيس والتخلص من منصب رئاسة الوزراء.
وينص الدستور الإيراني على أن القائد الأعلى للأمة هو الفقيه ،وهو عالم في الشريعة الإسلامية، والزعيم الديني المعترف به لدي معظم الإيرانيين.
وتوجد بإيران  ثلاث سلطات هم التنفيذية والتشريعية والقضائية
تتمثل السلطة التنفيذية في رئيس الدولة وهو مرشد الثورة القائد الأعلى لكل القوى، والذي يكون له السيطرة على التعيينات في الوزارات التي على درجة عالية من الأهمية، ورئيس الحكومة "رئيس الجمهورية"، والحكومة والتي تضم مجلس الوزراء الذي يقوم رئيس الجمهورية بانتخابه وذلك بموافقة مجلس الشورى.
يتم تعيين القائد الأعلى مدى الحياة بواسطة مجلس الخبراء، ويتم انتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع الشعبي المباشر وذلك لمدة أربع سنوات.
وتتكون السلطة التشريعية في إيران من مجلس واحد هو مجلس الشورى الإسلامي والذي يتم انتخاب أعضائه بالانتخاب الشعبي المباشر لمدة أربع سنوات، ومجلس للرقابة على القوانين.
وتتمثل السلطة القضائية في المحكمة العليا وهي أعلى المحاكم في الدولة، هذا إلي جانب عدد من المحاكم الفرعية المنتشرة في أنحاء البلاد، ويجب أن يكون القضاة من علماء الدين، حيث يستمدون قراراتهم من أحكام الشريعة الإسلامية.
أما بالنسبة للأحزاب السياسية فيوجد خمس تكتلات سياسية رسمية أربعة منها تحت جبهة " الثاني من خرداد" والذي يضم جبهة المشاركة الإسلامية وحزب كوادر البناء، وحزب التضامن، ومجاهدوا الثورة الإسلامية، وجمعية علماء الدين المناضلين، بينما تتمثل الكتلة السياسية الخامسة في جناح الأقلية في المجلس وهو "تكتل أتباع خط الإمام والزعامة"، هذا بالإضافة لجماعة محافظة ظهرت حديثاً تعرف باسم " بناة إيران الإسلامية".
وتوجد جماعات للضغط السياسي منها جماعات طلابية ناشطة مؤيدة للإصلاحيين، وجماعات تؤيد الجمهورية الإسلامية بشكل عام، وجماعات معارضة مثل "حركة حرية إيران، الجبهة الوطنية وغيرها" كما توجد بعض الجماعات السياسية المسلحة.
نبذة تاريخية
عرفت إيران كواحدة من الدول القديمة في القارة الآسيوية والتي مرت عليها العديد من الحقب التاريخية على مر العصور المختلفة وذلك منذ الفترة الواقعة فيما قبل الميلاد ومروراً بالعديد من الأحداث، وسوف نستعرض بعض النبذات التاريخية عن إيران.
تأسست إمبراطورية فارس في عام 550 قبل الميلاد على يد كوروش، وعرفت إمبراطورية فارس كقوة عالمية مسيطرة على العديد من الدول لعدد كبير من السنوات وصلت إلى القرنين من الزمان وذلك في الفترة 550 – 334 ق.م.   
وأصبحت إيران تعرف ببلاد فارس على مدار العديد من السنوات والفترات التاريخية اللاحقة، إلى أن قام المسلمون بفتحها والانتصار على الفرس في عام 642م وذلك في معركة نهاوند.
 أصبحت جمهورية إسلامية في عام 1979م وذلك بعد أن تم الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي ونفيه إلى خارج البلاد.
ومن الحروب العنيفة التي خاضتها إيران هي حربها مع العراق والتي وقعت نتيجة للتنازع على بعض الأقاليم وذلك في الفترة ما بين 1980 إلى 1988م.    
  
المدن والسياحة
 
تضم إيران الكثير من المميزات السياحية والتي تقوم بجذب العديد من السياح وتتنوع هذه المقومات السياحية فنجد بها العديد من المساجد والتي تعد تحف في الفن المعماري سواء المساجد الحديثة أو المساجد الأثرية والتي مازالت متواجدة منذ العصور القديمة وعلى الرغم من الآثار الزمنية التي مرت عليها إلا إنها مازالت تحتفظ بالكثير من عمقها التاريخي، ومن المساجد الهامة في إيران نذكر مسجد علي‌ شاه‌ أو "أرك‌ تبريز" "المركز الحكومي‌ في‌ تبريز"، والمسجد الجامع‌ في‌ ورامين، مسجد كوهرشاد، وتشتهر عدد من المدن‌ الإيرانية مثل مشهد وأصفهان‌ و قزوين‌ و أردبيل‌ بمساجدها الشامخة‌ الرائعة، ويتوافد الكثير من السياح على مدينة "مشهد" الواقعة في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد نظراً لوجود العديد من الأماكن الدينية الشيعية.
ومن المدن التي تحتل مكانة تاريخية أيضاً نجد مدينة "بيشابور" وهي إحدى المدن القديمة بإيران والتي قام الملك شابور الأول ببنائها وتضم هذه المدينة عدد من المعالم الأثرية مثل معبد آناهيتا، قاعة المراسم، فناء وإيوان الموزائيك وقصر فالرين، قلعة دختر، كما يوجد بالقرب من المدينة  " معبر جوكان الجبلي" والتي تزين طرفيه عند المدخل والمخرج الرسومات البارزة التي تم نحتها في الصخور وتمثل معارك وحروب الملوك الساسانين.
وتعد مدينة "شيراز" إحدى المدن التاريخية الهامة بإيران والتي كانت في أحد الأيام عاصمة للدولة الزندية التي قام بتأسيسها الإمبراطور كريم خان، ولقد اشتهرت شيراز في عهده وتألقت حيث قام ببناء العديد من المباني بها والتي نجد العديد من أثارها مازال موجوداً إلي الآن نذكر منها قلعة كريم خان والتي كانت دار للسكن ومركز لحكم كريم خان وغيره من ملوك الدولة الزندية، ويوجد أيضاً منطقة سوق الوكيل والذي يمتاز بهندسته المعمارية الرائعة وجماله ومازال هذا السوق يحتفظ برونقه إلي الآن على الرغم من مرور عدد كبير من السنوات على إنشائه، هذا بالإضافة لمسجد الوكيل، ومسجد نصير الملك وهو أحد المزارات الهامة في مدينة شيراز.
ومن المعالم الموجودة في إيران "متحف الفنون الوطنية الإيرانية" والذي يضم العديد من الفنون الوطنية، كما توجد "قلعة تخت سليمان التاريخية " .
وتوجد أيضاً بإيران مدينة أصفهان " وهي بمعنى نصف الدنيا أو نصف العالم" والتي كانت في يوم ما العاصمة الإيرانية وذلك في أيام الشاه عباس الكبير، وشهدت هذه المدينة فترة ازدهار كبيرة في عهده، ومن أهم معالم أصفهان كثرة المساجد الموجودة بها والتي من أهمها مسجد شاه عباس وغيرها من المعالم سواء كانت جسور أو قلاع وغيرها.     
أما بالنسبة للعاصمة الإيرانية طهران فهي تقع بشمال البلاد بالقرب من جبال إلبرز وتتركز بها العديد من المنشآت من مسارح ومدارس ومستشفيات ومتاحف وغيرها، بالإضافة لتركز العديد من الصناعات بها.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close