نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
البلدان  > آسیا
ماليزيا
الجمهورية...
العراق
سورية
مملکة البحرين
جمهورية...
روسيا
الإمارات...
دولة الكويت
المملکة...
جمھوریة...
كازاخستان
جمهورية...
جمهورية الهند
جمهورية...
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

البلدان

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

الأردن

 
   
 
المملكة الأردنية الهاشمية دولة عربية تقع في المشرق العربي في جنوب غرب آسيا حيث تشكل الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة بلاد الشام ، والشمالي لمنطقة شبه الجزيرة العربية . لها حدود مشتركة مع كل من سوريا من الشمال، الضفة الغربيه(فلسطين) و إسرائيل من الغرب ، العراق من الشرق و السعودية من الجنوب والجنوب الشرقي . كما تطل على خليج العقبة في الجنوب الغربي . سميت بالأردن نسبة إلى نهر الأردن الذي يمر على حدودها الغربية.
الأردن يعتبر بلد يجمع بين ثقافات وعادات وحتى لهجات كل من بلاد الشام و الجزيرة العربية بشكل لافت . ولا تفصل أي حدود طبيعية الأردن عن جيرانه العرب سوى نهر الأردن الذي يعتبر الحد الشمالي الفاصل لحدوده الغربية مع فلسطين. اما باقي الحدود فهي امتداد لبادية الشام في الشمال والشرق و صحراء النفوذ في الجنوب ، ووادي عربة إلى الجنوب الغربي .
وللاردن تاريخ طويل تقف عنده الشواهد الأثرية جنبا لجنب إلى يومنا هذا من قلاع و حصون وابراج ومسارح وقصور ومقامات انبياء واضرحة لصحابة شهداء قضوا في معارك الفتح الإسلامي .
في عام 1946 نالت المملكة الأردنية الهاشمية استقلالها عن بريطانيا ، وكان الملك عبد الله بن الشريف الحسين أول ملك عليها بعد أن كان أمير على شرق الأردن منذ 1921 . النظام بالمملكة الأردنية الهاشمية هو نظام ملكي دستوري مع حكومة تمثيليه. الملك يمارس سلطته التنفيذية من خلال رئيس الوزراء ومجلس الوزراء ، الذي في الوقت نفسه ، هو مسؤول امام مجلس النواب المنتخب جنبا إلى جنب مع وجهاء بيت (مجلس الأعيان) ، يشكلان السلطة التشريعية للدولة. بالإضافة إلى السلطة القضائية المستقلة عن الحكومة التي تمثل السلطة التنفيذية.
العادات العربية الموجودة في المنطقة، ستجدها في الأردن، إذ أن العادات المتعلقة بالكرم وحسن المعاملة للضيف، والمعاملة ما بين الأشخاص، وغيرها لن تجد فيها الكثير من الاختلاف ما بين الأردن وباقي الدول العربية، مما يميز الأردن هو التجانس والتمازج ما بين ثقافته، وثقافة البلاد المحيطة به، مثل السعودية والعراق وفلسطين و سورية.
اللغة العربية هي اللغة الرسمية، اللغة الإنجليزية تستعمل على نطاق واسع، اللغة الفرنسية تدرس في بعض المدارس الخاصة. الاقليات مثل الشركس، الارمن، الشيشان والاكراد يستخدمون لغاتهم في محيطهم الخاص.
المنسف ، الاكلة الشعبية في الأردن
اللهجة الأردنية: هناك لهجة تميز كل منطقة من مناطق المملكة الأردنية الهاشمية عن غيرها من المناطق الأخرى. إذ تتشابه لهجة أهل الشمال ( قرى اربد، عجلون،الرمثا، جرش) لتشكل لهجة مميزة بعيدة نسبيا عن اللهجة البدوية على الرغم من وجود المصطلحات المشتركة و التعابير المتشابهة. في حين تمتاز مناطق جنوب الأردن و شرقة بلهجة أقرب إلى البداوة و لكنها في نفس الوقت متميزة و مختلفة عن اللهجات الدارجة في دول الخليج . أما عمان و الزرقاء فيستعمل أهلها لهجه هجينة من اللهجات الشامية و متطورة عنها قريبة على لهجة أهل القدس ، إذ ان مانسبته 50% من سكان هاتين المدينتين من أصول فلسطينيه. من أكثر المأكولات الشعبية شهرة وشيوعا في الأردن المنسف الذي يعتبر وليمة أساسية في الأفراح والأتراح، كما أنه يعد رمز للتمسك بالإصول بالنسبة للعديد من الأردنيين, وخاصة أنه يتم تناول هذه الوجبة باستعمال اليد. , ويعد المنسف الاكلة الشعبية في الأردن.
يعتمد اقتصاد المملكة بشكل رئيسي على قطاع الخدمات، التجارة، السياحة، الزراعة و على بعض الصناعات كاﻷسمدة و الأدوية. هناك نسبة كبيرة من المغتربين اﻷردنيين في المهجر ,حيث تعتبر العمالة الاردنيه بالعمالة الماهرة والمشهود لها بالكفاءة التي كانت ومازالت ترفد السوق الخليجي به وينافس العمالة الغربيه ويعنبر الأردن من أولى الدول العربية في مجال الكمبيوتر ويوجد في الأردن مصنع لتجميع الباصات ومصانع الكهربائيات ويوجد مصنع نفخر بوجوده كدوله كالاردن وهو صناعه الطائرات الصغيرة . توجد مناجم فوسفات في جنوب المملكة، جاعلة من اﻷردن ثالث أكبر مصدر لهذا المعدن في العالم. البوتاس، اﻷملاح، الغاز الطبيعي و الحجر الكلسي هم أهم المعادن اﻷخرى المستخرجة. موقع اﻷردن المميز بين جيرانه، يجعل منه بلد ترانزيت مهم لكثير من الخطوط التجارية في المنطقة. حيث كان اﻷردن على سبيل المثال لكثير من السنوات منفذ العراق الخارجي على العالم أيام الحصار الدولي على العراق، وتأخذ المملكة الأردنية الهاشمية مقابل ذالك النفط من العراق بأسعار رمزية، كما تمر معظم صادرات الضفة الغربية في فلسطين باﻷردن أولا قبل تصديرها.
تعتبر البيئة الأردنية بيئة غنية ومتنوعة، حيث تتمتع المملكة بالثراء الطبيعي، الذي يجمع بين البادية والريف، وتتعانق فيه الصحراء مع الحقول الخضراء. وتبعاً لهذا التنوع البيئي تتنوع الحياة والكائنات الحية، النباتية والحيوانية. وقد تأسست المحميات الطبيعية للحفاظ على الأنواع النادرة من الحيوانات البرية، وحمايتها من الانقراض.
* محمية ضانا: تقع في الجنوب و تمتد على مساحة 308 كيلومتراً مربعاً . أنشئت هذه المحمية عام 1993 بعد أن أصبحت المنطقة مهددة بالتصحر، وفيها منطقتان رئيسيتان للحيوانات البرية، وأربع مناطق للنباتات، وتضم منطقتا الحيوانات البرية 38 نوعاً بالإضافة إلى نحو 197 نوعاً من الطيور. أما المناطق النباتية فتضم نحو 700 نوع.
وادي رم ، جنوب الأردن
* محمية الشومري: أنشئت هذه المحمية عام 1975 قرب الأزرق في الصحراء الشرقية، وتبلغ مساحتها 22 كيلومتراً مربعاً، وقد خصصت لإعادة إطلاق المها العربي الذي كان مهدداً بالانقراض. ويمكن لزائر محمية الشومري القيام برحلة سفاري وسط الحيوانات البرية، ومشاهدة الطيور والحيوانات.
* محمية الموجب: تقع هذه المحمية على الشاطئ الشرقي للبحر الميت، وتبلغ مساحتها 220 كيلومتراً مربعاً، وتعيش فيها أنواع مختلفة من الحيوانات والنباتات البرية والطيور.
* محمية الأزرق: تقع هذه المحمية في واحة الأزرق في الصحراء الشرقية، على مساحة تبلغ 21 كيلومتراً مربعاً. وتعتبر ممراً للطيور المهاجرة ما بين أوروبا وآسيا وإفريقيا.
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close