نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
المقالات  > إسلامیة
بشارات...
الثقة بنصر...
لماذا يدعو...
ابتسم فالله...
لماذا لم يؤذن...
إذا منحك الله...
كفى بالموت...
سبحان الله
كيف يصلي...
مراحل الميت...
كذبة إبريل
الصبر على...
الخشوع في...
آداب قراءة...
العقيدة أولاً
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

المقالات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

شهادة أن محمداً رسول الله

 
   
 
الناس في القبور يبتلون ويسألون عن  أسئلة ثلاثة ، من أجاب عليها نجا ، ومن لم يجب هلك ، ومن هذه الأسئلة (من نبيك ؟) ولا يجيب إلا من ثبته الله ، وهناك شروط أربعة لشهادة أن محمدا رسول الله ، ولكي تنفع  قائلها ،  يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ، ومن هذه الشروط  :
الشرط الأول :  
طاعة النبي  صلى الله عليه وسلم فيما أمر  :
حيث أمرنا الله بطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم وقال عز وجل : ( من يطع الرسول فقد اطاع الله  ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا )  ومطلق دخول الجنة متعلق بمطلق طاعته  ، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبي  قالوا : يارسول الله ومن يأبى قال : من اطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى )  ، ومن كان محبا للرسول صلى الله عليه وسلم فلا بد أن يطيعه ، لأن الطاعة ثمرة المحبة ،  ومن زعم حبه للنبي  صلى الله عليه وسلم بدون اقتداء  وطاعة فهو كاذب .
الشرط الثاني :  
تصديقه في ما اخبر :
فمن كذب شيئا قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم  لشهوة أو لهوى ،  فقد كذب الله ورسوله  ، لأن النبي  صلى الله عليه وسلم  معصوم عن الخطأ  والكذب .
قال تعالى : (وما ينطق عن الهوى) .
الشرط الثالث :  
اجتناب ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم وزجر :
بدءً بأعظم الذنوب وهو الشرك  ، ومروراً  بالكبائر ،  والموبقات ، وإنتهاءً بالصغائر والمكروهات  ،  على قدر محبة المسلم لنبيه صلى الله عليه وسلم  يزيد إيمانه ، واذا زاد إيمانه زهده الله في المحرمات .
الشرط الرابع  :  ألا يعبد الله إلا بما شرع  ، فعبادة الله  توقيفية  ، لا يصح فيها الإجتهاد ، بل يجب متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم  فيها ،  ولا يجوز ابتداع شيء لم يرد عنه .
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close