نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
المقالات  > إسلامیة
بشارات...
الثقة بنصر...
لماذا يدعو...
ابتسم فالله...
لماذا لم يؤذن...
إذا منحك الله...
كفى بالموت...
سبحان الله
كيف يصلي...
مراحل الميت...
كذبة إبريل
الصبر على...
الخشوع في...
آداب قراءة...
العقيدة أولاً
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

المقالات

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

المؤمن لا يسب ولا يلعن

 
   
 
المسلم إنسان عف اللسان لا يتلفظ إلا بالألفاظ الحسنة وهو حريص على ألا يؤذي الآخرين بالسب واللعن والشتم وبذيء القول ، لأنه يؤذي أهله بالسب ويؤذي أخاه ويؤذي صديقه والمارة ومن يجلس حوله وربما ظن بعضهم أن السب والوقاحة وقلة الحياء من أسباب زرافة الإنسان ، أو مما يحبب الناس فيه ، وليس ذلك كذلك
 وعن ابن مسعود  رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر )
وعن آبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ان العبد اذا لعن شيئا صعدت اللعنة الى السماء ، فتغلق ابواب السماء دونها ، ثم تهبط الى الارض فتغلق ابوابها دونها ثم تاخذ يمينا وشمالا فان لم تجد مساغا رجعت إلى الذي لُعِن ، فان كان لذلك أهلا وإلا رجعت إلى قائلها  يعني أصابت قائلها )
من يجوز لعنه : لا يجوز لعن مسلم بعينه ، ولكن يجوز لعن اصحاب الاوصاف المذمومة غير المعينين كقولك لعنة الله على الظالمين والكافرين والفاسقين وآكلي الربا والسارقين ومن ذبح لغير الله ومن لعن والديه ، ولعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال ، ولا يجوز الدعاء على انسان بعينه مسلما كان أو كافرا ، لانك تطلب الى ان يبعده عن رحمته ويبعده عن الإسلام وهو غير جائز كما قال علماء الإسلام ، وليس من خلق المسلم لعن الناس ، وليس من خلق المسلم ان ينشغل باللعن ، فهناك الدعاء للناس بالرحمة والمغفرة والتوبة وغير ذلك
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close