نسیت کلمة المرور؟'

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئیسیة
المکتبة
الآیات القرآنیة  > Aayat
سورة البينة
سورة الفيل
سورة الزلزلة
سورة القارعة
سورة القدر
سورة الهمزة
سورة العاديات
سورة المسد
سورة النصر
سورة الكوثر
سورة قريش
سورة العصر
سورة التكاثر
سورة الكافرون
سورة الإخلاص
الأدعیة
الأنشطة
العم لامع
المجلة
ھل تعلم ؟
الألعاب
آخر الأخبار
 

القرآن الکریم

 
   

 

 

 
Bookmark and Share

Next   Back
 

سورة الطارق

 
   
 
هذه السورة تمثل طرقات على الحس . طرقات عنيفة قوية عالية ،وصيحات عنيفة قوية عالية ، وصيحات بنوم غارقين في النوم ... تتوالى تلك الطرقات والصيحات بإيقاع واحد ، ونذير واحد . ( اصحوا . تيقظوا . انظروا . تلفتوا . تفكروا . تدبروا ) إن هنالك إلهاً . وإن هنالك تدبيراً . وإن هنالك تقديراً . وإن هنالك ابتلاء . وان هنالك حساباً وجزاء . وإن هنالك عذاباً شديداً ونعيماً كبيراً وفي هذه السورة إيقاعات فيها حدة يشارك فيها نوع المشاهد ، ونوع الايقاع الموسيقي ، وجرس الألفاظ ، وإيحاء المعاني .
ومن مشاهدها : الطارق . والثاقب . والدافق . والرجع . والصدع .
ومن معانيها : الرقابة فلى كل نفس : ( إن كل نفس لما عليها حافظ ) ... ونفي القوة والناصر : ( يوم تبلى السرائر فماله من قوة ولاناصر )
والوعيد فيها يحمل الطابع ذاته : ( إنهم يكيدون كيداً وأكيد كيدا ً فمهل الكافرين أمهلهم رويداً ! )  !
وتكاد تتضمن تلك الموضوعات التي أشير إليها : ( إن هنالك إلهاً . وإن هنالك تدبيراً . وإن هنالك تقديراً . وإن هنالك ابتلاء . وإن هنالك تبعة . وإن هنالك حساباً وجزاء ...الخ )
وبين المشاهد الكونية والحقائق الموضوعية في السورة تناسق مطلق دقيق ملحوظ يتضح من استعراض السورة في سياقها القرآني الجميل .
 
Next   Back

Bookmark and Share
 
 
Close